100 حالة اعتقال منذ بداية العام




رام الله - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الخميس، ستة مواطنين من محافظات: الخليل، وطوباس، وقلقيلية.
وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن ثلاثة مواطنين من محافظة طوباس اُعتقلوا منهم أسيران محرران وهم: مصعب سياج، وبلال صوافطة، بالإضافة إلى رامي شريدة. كما اُعتقل مواطنان من محافظة الخليل وهما: ناهد نسيم عناتي، و مواطن آخر من مدينة دوار لم تعرف هويته، كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من بلدة كفر قدوم في محافظة قلقيلية، وهو: أسامه عبد الرازق عامر.
وذكر نادي الأسير أن مواطنا جرى اعتقاله من يوم أمس الأول من محافظة بيت لحم وهو عارف محمد صالح (22 عاما).
هذا وأشار نادي الأسير إلى أن حصيلة الاعتقالات منذ بداية العام حتى تاريخ أمس، وصلت إلى (100) حالة  على الأقل بينهم ثلاث نساء، و18 طفلا.


 
505 قاصرين اعتقلوا بـ "عوفر" خلال 2016


أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس الأول الأربعاء، بأن إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي أدخلت 505 أسرى قاصرين إلى قسم الأشبال في سجن عوفر خلال العام 2016، بعد اعتقالهم والتحقيق معهم والتنكيل بهم في مراكز التوقيف والتحقيق.
وجاء في تقرير الهيئة أنه تم تحويل 10 أشبال من بين هؤلاء للاعتقال الإداري خلال العام المنصرم، فيما تم اعتقال 205 من بين هؤلاء من المنازل، و98 من الطرقات، و23 من على الحواجز، و33 تم استدعائهم واعتقالهم بعد مقابلاتهم في أحد مراكز التحقيق.
وذكر التقرير أن 29 شبلا بين هؤلاء اعتقلوا بعد أن أصيبوا بالرصاص، وقد فرضت على الأسرى الأشبال خلال الشهر الأخير من العام 2016 غرامات مالية وصلت لـمبلغ 60 ألف شاقل.



1250 حالة اعتقال لقاصرين خلال 2016


قال مركز اسرى فلسطين للدراسات بان العام 2016 شهد حملة اعتقالات واسعة بحق الأطفال الفلسطينيين الذين لم تتجاوز أعمارهم سن الثامنة عشر، ضمن الحملة الأمنية الشرسة للاحتلال بحق جيل الانتفاضة كما يطلق عليه، حيث رصدت وحدة الدراسات بالمركز اعتقال (1250) طفل منذ بداية العام تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عامًا.
وقال الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان قوات الاحتلال تعمدت ممارسة الانتهاكات بحق الاطفال المعتقلين منذ لحظة اعتقالهم، وذلك باستخدام الضرب المبرح، توجيه الشتائم والألفاظ البذيئة بحقهم، وتهديدهم وترهيبهم، وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط والتهديد وإبقائهم دون طعام أو شراب لفترة طويلة، وذلك لزرع الخوف والجبن في نفوسهم، وردع البقية عن المشاركة في احداث الانتفاضة، ولم يتورع الاحتلال عن اعتقال اطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة حيث اعتقل الطفل" عمر ثوابتة" 16 عاما من بيت لحم، وهو أصم.
وبين الاشقر بان العام الماضي شهد العديد من التحولات على قضية اعتقال الأطفال، كان من بينها ارتفاع حجم عمليات الاعتقال المنظمة، وإقرار عدد من القوانين العنصرية أو مشاريع القوانين التي تستهدفهم، واصدار محاكم الاحتلال عدد من الاحكام القاسية والانتقامية بحق عدد من الأطفال ذكور واناث، وصلت إلى الحُكم المؤبد وبعضهم إلى سنوات تجاوزت العشرة، كذلك فرض الاعتقال الإداري على 20 من أطفال الضفة الغربية والقدس.
واضاف الاشقر بان تقرير المركز رصد انتهاكات متعددة بحق الاطفال خلال العام الماضي منها اصدار ما يزيد عن 80 قرارًا بالحبس المنزليّ بحقّ قاصرين، وتتمثّل تلك الظّاهرة بفرض أحكام من قبل المحكمة تقضي بمكوث الطّفل فترات محدّدة داخل البيت، ومنعهم من الخروج من البيت حتّى للعلاج أو الدّراسة، كذلك ابعاد ما يزيد عن 20 طفلاً عن منازلهم كعقوبة من الاحتلال، واعتقال ما يزيد عن 60 طفلا بحجة التحريض على موقع الفيسبوك، اضافة الى فرض غرامات مالية باهظة على معظم الاطفال الذين تم عرضهم على المحاكم سواء صدرت بحقهم احكام بالسجن الفعلي مصاحبة للغرامة، ام غرامة مالية فقط مقابل اطلاق سراحهم ، حيث وصلت مجموعها خلال العام الى ما يزيد عن "نصف مليون شاقل" .

الجمعة 6/1/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع