أجواء من الحزن والتآخي ودعوات مسؤولة للهدوء بعد جريمة القتل في سخنين




حيفا – مكتب الاتحاد – اجواء من الحزن في مدينة سخنين بعد جريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب هلال غنايم (32 عامًا)، متأثرًا بجراحه الخطيرة الناتجة عن تعرضه لإطلاق نار.
 بلدية سخنين عقدت، صباح اليوم الإثنين، جلسة طارئة في أعقاب الجريمة، حضرها اضافة الى رئيس واعضاء المجلس البلدي ايضًا النائب مسعود غنايم ورجال دين، ومدراء مدارس ومدراء أقسام. وأجمعوا على أن جريمة القتل هي فردية يتحمل مسؤوليتها من ارتكبها، بالإضافة إلى المطالبة بالالتزام بالهدوء وعدم الانجرار وراء الشائعات، وتخصيص حصتين دراسيتين لتوعية الطلاب حول آفة العنف والجريمة. وتوجه وفد عقب الجلسة إلى منزل عائلة الفقيد لتقديم واجب العزاء.
 رئيس بلدية سخنين، مازن غنايم قال "اننا تعودنا في هذا البلد الطيب على التآخي والاحترام وحب الجار وحب الغير وتقبل الآخر، من هذا المنطلق نستنكر أي عمل إجرامي. نتقدم بالتعازي لأهل الفقيد، فأنتم أهلي وابنكم ابني وابن سخنين كلها، واسأل الله بأن يرحم الفقيد ويجعله من أهل الجنة، هذه هي مشيئة الله وهذا ما قدره القادر، ومن هنا أتوجه إلى أهل بلدنا وعائلة الفقيد من أجل تمالك النفس والصبر فمصيبتكم هي مصيبة سخنين كلها والجريمة شخصية وفردية ولا صلة لها بالعائلية، لذلك لن ننجر وراء الجرم فليس أهل سخنين من يقعوا في شرك الإجرام والعنف فما هذه إلا طريق الضلال. كلمتي ونصيحتي لأهل بلدي والآباء بأن يقوموا بتربية أبنائهم وألا تغفل عينهم عنهم، التربية السليمة هي عماد المجتمع الصالح، سخنين بلد المحبة والصلح والإصلاح لا تقبل ضعفاء النفوس والمجرمين وتتبرأ منهم فليسوا منا وليسوا من سماتنا، فابن سخنين الذي يلمع اسمه ويسطع في أفق الأخلاق والتآخي لا يقبل الانجرار وراء الإجرام والخبث والقتل".
وألقى إمام مسجد النور، الشيخ علي أبو ريا، كلمته في بيت العزاء وقال إنها 'جريمة مؤسفة وفردية ارتكبها شخص مجرم ولا بد أن يعاقب على فعلته ودعا للالتزام بالهدوء وعدم الأخذ بالثأر وترك ذلك للقانون كي يأخذ مجراه بحق مرتكب الجريمة. وأكد أن 'القتيل ليس ابن عائلة غنايم فحسب إنما ابننا جميعا، وما حصل هو تهديد لكل أمن سخنين، وعليه فإننا نرفض ونستنكر الجريمة التي وقعت علينا كالصاعقة'.
الثلاثاء 10/1/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع