الشاعر رشدي الماضي: عدتُ لأعيدَ حيفا الى حيفا



حيفا – مكاتب "الاتحاد"- عاد الشاعر رشدي الماضي الى البلاد، بعد جولة أدبية تنقّل خلالها بين فرنسا وسويسرا والمانيا، تلبيةً لدعوة وصلته من جمعية "المفتاح" التي يترأسها المغتربان الفلسطينيان أحمد وجهاد الغصين اللذان يوليان أهميّة خاصة لتعميق أواصر الصلة الثقافية بين مبدعينا المحليين وعدد من الجاليات العربية والأجنبية في الدول الأوروبية.
هذا وقد صرّح الماضي انه استهل جولته بزيارة لمدينة بازل السويسرية حيث اقيمت له هناك ندوتان بعنوان: المدينة الفلسطينية في ديوان "قصائد المدينة" الصادر عن مؤسسة "الأفق" للثقافه والفنون في حيفا، محور خلالهما الحديث عن حيفا عروس البحر كمركز ثقافي نابض في الماضي والحاضر، ذاكرا اسماء الصحف والمنتديات الأدبية التي احتضنتها المدينة مشروعا ثقافيا وحضاريا توعويا عملت على تنفيذه كوكبة من رجالات حيفا آنذاك.
وكرئيس لإدارة مؤسسة "الأفق" أبرز الدور التنويري التي تقوم به من خلال ما تقيمه من فعاليات في مجال المسرح والندوات الأدبية النوعية والاصدارات لعدد من المبدعين العرب في البلاد، ايمانا منها بأن العمل الثقافي هو خندق العمل الوطني الحقيقي لترسيخ الهوية وتثبيت البقاء. هذا كما نوّه بأن الحراك العربي الثقافي في المدينة يشمل أيضًا نشاطات أخرى لنوادي عربية معروفة تثري المشهد الثقافي فيها.
ثم قام الشاعر الماضي بقراءة مجموعة من قصائد الديوان تحدّث بعدها عن الموتيفات التي تتميز بها هذه القصائد، خاصة توظيف الاسطورة كنافذة لفهم الواقع المرتبك الذي يعيشه الانسان العربي. وقد فاجأ المضيفان الماضي بأن قدّما إليه المغتربة "حيفا" التي طلبت أن تقام الندوة للجمهور العربي والفرنسي في أحد مقاهي مدينة ميلوز، على أن تهتم بترجمة بعض القصائد ترجمة حرّة مباشرة بعد القاء القصيدة بالعربية وذلك بمرافقة موسيقية على آلة الكمان.
أما في المانيا، فحلّ الماضي ضيفًا على الدكتور ريتشارد من قسم الآداب، حيث نظّم له ندوة في مقهى هافانا وأخرى في فندق همنغواي حضرها لفيف من العرب والألمان تمحور الحديث فيهما عن دور المبدع العربي المحلي ومدى تأثير ابداعاته في واقع دقيق، مركّب واستثنائي تمرّ به المنطقة.
ثم أفاد الشاعر رشدي الماضي أن أسئلة وتساؤلات الحاضرين في نهاية كل ندوة تركزّت حول موضوع: "الرؤية المستقبلية الاستشراقية للمبدعين العرب في الداخل".
الأربعاء 11/1/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع