الخارجية الفلسطينية: سنرفع قرار إلغاء إقامة عائلة القنبر للعدل الدولية



رام الله - قالت وازرة الخارجية الفلسطينية "إنها سترفع قرار اسرائيل بإلغاء إقامة عائلة القنبر بالقدس المحتلة، إلى محكمة العدل الدولية".
واعتبرت الوزارة في بيان لها أمس الأربعاء، أن إصدار وزير داخلية الاحتلال، ارييه درعي، قرارا بشطب ما يسمى بـ (حق الإقامة الدائم) في المدينة المحتلة، من 13 فردا من أفراد عائلة القنبر، شكل فاضح من أشكال العقوبات الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
وأكدت أن ما أقدم عليه الاحتلال يعد جريمة وانتهاكًا صارخًا للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وجزء لا يتجزأ من اجراءات الاحتلال القمعية ضد أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة المواطنين المقدسيين بهدف إرهابهم والتضييق عليهم ودفعهم إلى مغادرة المدينة بما يخدم مخططات الاحتلال لخلق تفوق ديموغرافي يهودي في المدينة المقدسة.
وشددت على أن الاحتلال اختلق المفهوم الاستعماري المسمى بـ (حق الاقامة الدائم)، الذي يعتبر أن حق اقامة الفلسطيني في أرض وطنه يجب أن يحصل عليه من الاحتلال، من أجل تحقيق أهدافه.
ولفتت الوزارة إلى أنها "تتابع باهتمام بالغ هذا القرار وتداعياته مع الدول كافة ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الاختصاص والمحاكم الدولية المختصة، وفي مقدمتها محكمة العدل الدولية".
وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لإلغاء هذا القرار، وتوفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين ولعائلة القنبر.


الاحتلال يسلم إخطارات هدم لـ3 منازل ووقف البناء لآخر في حزما


 
القدس - سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبلالماضية، إخطارات هدم لـ3 منازل، ووقف البناء في آخر، بقرية حزما، شمال شرق مدينة القدس المحتلة.
وأفاد رئيس مجلس قروي حزما موفق الخطيب لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال سلّمت إخطارات هدم لثلاثة منازل، تعود لكل من : جبر الخطيب، وعبد القادر الخطيب، ومحمد الشقباوي، وقرار وقف البناء لمنزل المواطن مؤتمن عبد السميع، مشيرا إلى أنه تم إمهالهم 3 أيام، لتقديم اعتراضهم، وإلا سيتم تنفيذ عمليات الهدم.

وأوضح الخطيب أن المواطنين الخطيب يمتلكان "رخصة بناء" فلسطينية، بجانب المواطن عبد السميع، لأن القرية تقع في المناطق المصنفة "B"، ومنذ أكثر من 6 سنوات، وهم قاطنين فيها.



الاحتلال يجرف شارعا يخدم مئات السكان في الخليل


جرّفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي وآلياته صباح أمس الأربعاء شارعًا رئيسًا يربط بين عدد من القرى والخرب الفلسطينية في منطقتي مسافر يطا وبني نعيم جنوب شرق محافظة الخليل.
وأفاد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور لوكالة "صفا" أنّ قوّة عسكرية إسرائيلية وما يسمّى بالتنظيم والإدارة المدنية، اقتحموا منطقة البويب التابعة لمسافر يطا، وشرعوا بعمليات التجريف للشارع، الذي جرى توسعته وتمهيده مؤخرًا.
ولفت إلى أن الشارع الذي مهّده المواطنون بالتعاون مع جمعيات ومؤسسات دولية، يمتد على طول ما يقرب من (2-3) كيلو متر، ويربط خرب مسافر يطّا بخرب أخرى تتبع مسافر بني نعيم، وهي مناطق مهددة بإجراءات الترحيل.
وأوضح الجبور أنّ الشارع يربط بين مئات المنازل المنتشرة في السفوح الشرقية للخليل، ويأتي تجريفه بعد تسليم عدد من المواطنين إخطارات هدم لمساكنهم وآبار مياههم ومنشآت أخرى يملكونها في تلك المناطق، بذريعة أنّ المناطق مصنّفة ضمن مناطق (جيم) بالضّفة الغربية، ومحظور على سكّانها ممارسة أيّة أنشطة عمرانية أو زراعية.

الخميس 12/1/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع