ايران: إسرائيل أكبر تهديد للمنطقة والعالم




طهران – الوكالات - قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي "إن مخزن الأسلحة النووية للكيان الصهيوني هو أكبر تهديد لأمن واستقرار المنطقة ‏والعالم".
وفي تصريح صحفي تعليقا على ما أدلى به الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مؤتمرهما الصحفي أمس الأول، قال قاسمي إن تصريحات ترامب ونتنياهو "لا أساس لها من الصحة وهي مجرد تكرار لادعاءات فارغة لا قيمة لها ضد برنامج إيران النووي السلمي في وقت أكدت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرارا في تقاريرها سلمية برنامج إيران النووي، وأقرت بذلك الدول المختلفة".
أما في ما يخص الاتهامات الإسرائيلية لإيران، قال قاسمي إن "إسرائيل المناهضة للإنسانية والتي تملك ملفا حافلا بالجرائم بحق الشعب الفلسطيني والدول المجاورة تكيل الاتهامات الفارغة ضد إيران في وقت لا تلتزم فيه هي بأي قانون دولي، وهذا ما أشارت له العديد من تقارير الأمم المتحدة".


لا مكان للسلاح النووي في العقيدة العسكرية الإيرانية

وفي الختام أكد قاسمي أن السلاح النووي وانطلاقا من العقائد الدينية المطابقة لفتوى قائد الثورة الإسلامية أنه لا ولن يوجد له مكان في العقيدة العسكرية الإيرانية، مضيفا أن الجمهورية الإسلامية ستواصل قطعا برنامجها النووي السلمي في اطار خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي أيضا.
يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الاول الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، إن: "إسرائيل تواجه تحديات أمنية ضخمة، بما في ذلك التهديدات التي تمثلها الطموحات النووية لإيران".
وجدد ترامب انتقاداته للاتفاق بين إيران ودول مجموعة "5+1" بشأن ملف طهران النووي الموقع عام 2015، قائلا: "إن الصفقة مع إيران هي الأسوأ  التي رأيتها مدى حياتي".
وأعاد الرئيس الأمريكي إلى الأذهان أن إدارته " فرضت عقوبات جديدة ضد طهران"، وأضاف مشددا: "إنني سأتخذ مزيدا من الإجراءات لمنع إيران من الحصول على الأسلحة النووية".

الجمعة 17/2/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع