شويغو: حان الوقت لمناقشة مشاريع إعادة بناء سوريا بمشاركة دولية واسعة



حيفا – مكتب الاتحاد - اعتبر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أنه حان الوقت لمناقشة مشاريع إعادة بناء سوريا بمشاركة دولية واسعة.
وأوضح شويغو، خلال مؤتمر صحفي مشترك لوزراء الدفاع والخارجية من روسيا واليابان في طوكيو أمس الاثنين: "نعتقد أنه حان الوقت لبدء الحديث عن إعادة إعمار المنشآت في سوريا في مرحلة ما بعد النزاع المسلح، وعن مشاركة تحالف دولي واسع في هذه الجهود".
وأوضح أن الجانب الروسي عرض على الشركاء اليابانيين خلال المحادثات في طوكيو، الانضمام إلى الجهود في هذا الاتجاه، بما في ذلك تقديم المساعدات الطبية للمدنيين في سوريا.وتابع أنه تم خلال المحادثات إبلاغ الجانب الياباني بتفاصيل الجهود الروسية على المسار الإنساني في سوريا. موسكو اقترحت على طوكيو أيضا المشاركة في حملة إزالة الألغام في مناطق الآثار السورية المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو.
بدوره قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الوزيرين الروسيين أبلغا نظيريهما اليابانيين بجهود محاربة الإرهاب في سوريا ودعم التسوية السياسية للأزمة، ولا سيما عن طريق المفاوضات في أستانا وجنيف.
**"مناطق حكم ذاتي للأقليات”!!
على صعيد متصل، أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية ليونيد سلوتسكي أنه لا يمكن تحقيق مصالحة في سوريا دون إقامة ما سماه "مناطق حكم ذاتي للأقليات”!!.
وقال سلوتسكي في حديث للصحفيين من دمشق التي وصل إليها وفد من نواب مجلس الدوما الروسي وممثلون عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، "سنبحث مع قيادة البلاد والبرلمانيين موضوع الدستور، والقضايا الأساسية هنا تتمثل في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتبادل الأسرى وإمكانية إقامة مناطق حكم ذاتي قومية، ولا يمكن دون ذلك تحقيق عملية المصالحة الحقيقية في سوريا".
من جهة أخرى قال سلوتسكي إن وفد مجلس الدوما الروسي برئاسة زعيم كتلة حزب "روسيا الموحدة" الحاكم فلاديمير فاسيليف ينوي اطلاع ممثلي الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا على عمل المركز الروسي للمصالحة في سوريا، قائلا إن هذا المركز حقق نجاحات هائلة في المجال السياسي الدبلوماسي.
وأوضح رئيس لجنة الدوما للشؤون الدولية: "وزارة الدفاع الروسية لا تضمن السلام فقط لكنها كذلك تقوم بعمل جدي في مجال الانضمام إلى نظام وقف القتال وتحقيق مصالحة واسعة وحقيقية في أراضي الجمهورية العربية السورية".
وأكد أن أوروبا يجب أن تعلم ما يجري على أرض الواقع في سوريا في هذا المجال.

الثلاثاء 21/3/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع