منذ مطلع 2017
بمقتل عصام مصاروة: 20 عربيا ضحايا جرائم العنف في المجتمع العربي





حيفا – مكاتب "الاتحاد" - قتل عصام مصاروة (42 عاما) من مدينة الطيبة فجر أمس الأول الإثنين، متأثرا بجراحه الخطيرة بعد تعرضه لجريمة طعن أثناء تواجده في شارع "الجليل" بمدينة تل أبيب.
وكان المرحوم قد أحيل على يد شقيقه إلى مستشفى "إيخيلوف" وهو يعاني من جراح حرجة، حيث أعلن الطاقم الطبي مصرعه بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.
وعلى أثر ذلك، قامت الشرطة بالتحقيق مع شقيق القتيل البالغ من العمر 41 عاما، حيث تدور الشبهات حول وقوع جريمة قتل بعدما تبين بأن الاثنين كانا ضالعين في شجار مع أشخاص آخرين.
وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات وقوع الجريمة التي لم تتضح معالمها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال مشتبهين.
وسقط منذ مطلع العام الجاري 20 قتيلا عربيا في المجتمع العربي في جرائم العنف.
وتعود خلفية غالبية جرائم العنف التي وقعت في الأعوام الأخيرة إلى أسباب جنائية، في وقت يبدو واضحا فيه تقاعس الشرطة وتخاذلها المتواصل في مكافحة جرائم القتل، وعدم التوصل إلى الجناة ومعاقبتهم، وإغلاق الملفات بسبب عدم وجود أدلة لإدانة القتلة المجرمين الذي بقوا أحرارا طلقاء. اضافة الى تقاعسها في محاربة ظاهرة انتشار السلاح في المجتمع العربي.
الأربعاء 19/4/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع