الاحزاب المتدينة تهدد بإسقاط حكومة نتنياهو




هددت الأحزاب المتدينة (الحرديم)، أمس الخميس، بإحداث أزمة ائتلافية وبالانسحاب من حكومة بنيامين نتنياهو، ما سيتسبب بسقوطها، وذلك على خلفية قرار المحكمة العليا الإسرائيلية، أمس الأول، المصادقة على فتح مصالح تجارية في مدينة تل أبيب في أيام السبت.
وطالبت الأحزاب المتدينة الحكومة بسن قانون يلتف على قرار المحكمة العليا. وهاجم أعضاء كنيست من حزبي ، "يهدوت هتوراة" و"شاس"، المحكمة بسبب قرارها. وقال وزير الصحة الإسرائيلي، يعقوب ليتسمان، من "يهدوت هتوراة"، إن المحكمة جعلت نفسها قادرة على كل شيء وتدوس على الكنيست.
وأضاف عضو الكنيست يسرائيل آيخلر، من الكتلة نفسها، أن "قضاة المحكمة العليا هم ديكتاتورية". ونقلت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي عن مصدر في "يهدوت هتوراة" قوله إنه "لن نساوم على يوم السبت، وليس مهما ما كُتب في الاتفاق الائتلافي. وإذا قررت المحكمة العليا أنها في سباق مع الوزير درعي، فلدينا الأدوات لكي نبين لها من المقرر هنا. وهذه المسألة ستنتهي بسرعة، وجميع كتل الائتلاف ستذهب معنا وهي تعرف ذلك أيضا".
وأشارت مصادر في شاس و"يهدوت هتوراة" إلى أن الاتفاق الائتلافي نص على عدم تغيير الستاتيكو بشأن العلاقة بين الدين والدولة، وأنه في إطار الحفاظ على سلطة القانون ستعمل الحكومة على إنفاذ القانون بموجب التشريعات القائمة في المواضيع الدينية.
وانضمت كتلة "البيت اليهودي"، التي تمثل التيار الصهيوني الديني الاستيطاني المتطرف، إلى مطلب الأحزاب المتدينة. وسلمت هذه الكتلة رسالة إلى نتنياهو طالبت فيه بعقد اجتماع خاص من أجل البحث في خطوات ضد قرار المحكمة العليا. ووفقا للقناة الثانية، فإن نشطاء مركزيين في "البيت اليهودي" مارسوا ضغوطا على وزراء وأعضاء كنيست من حزبهم من أجل إطلاق تصريحات حول هذه القضية. 


الجمعة 21/4/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع