بدون شروط مسبقة


محمد علي طه


السّيّد بنيامين نتنياهو رجل سياسيّ لا يكذب أبدًا ولا يراوغ ولا يناور بتاتًا فمنذ تصريحه السّياسيّ التّاريخيّ في جامعة بار ايلان قبل سنوات وهو ملتزم نصّا وروحًا وقولًا وفعلاً بحلّ الدّولتين و"ماشي دوز دوغري " بيدين نظيفتين إلى مائدة المفاوضات على أن تكون بدون شروط مسبقة من الطّرفين.
وهو لا يطلب المستحيل بل يريد من الشّريك الفلسطينيّ أنّ يأتي بنيّة طيّبة لتحقيق السّلام وأن يقدّم بعض المقبّلات الضّروريّة والبسيطة ليبرهن على صدق نواياه، فعلى سبيل المثال لا الحصر على المفاوض الفلسطينيّ أن يعترف بأنّ مدينة القدس موحّدة وعاصمة دولة إسرائيل الأبديّة، وألا عودة لحدود الخامس من حزيران، وألا يذكر موضوع حقّ العودة، وأنّ غور الأردنّ سيبقى تحت السّيادة الاسرائيليّة حفاظًا على أمن الدّولة وحرصًا على البقرة المقدّسة، وأنّ حكومة إسرائيل لن تفكّك أيّة مستوطنة ولو كانت عشوائيّة لأنّ شعب إسرائيل يحقّ له أن يبني في أرض إسرائيل أينما شاء ومتى شاء، وأنّ الدّولة الفلسطينيّة ستكون منزوعة السّلاح ومنزوعة العصيّ وخالية من الحجارة، وأنّ السّلطة الفلسطينيّة لن تدفع رواتب أو مساعدات أو صدقات أو فطرة رمضان إلى أسر الشّهداء وأسر الأسرى وبالعربيّ الأندبوريّ وبالعبريّ الدّارج إلى أسر المخرّبين.
وعلى الشّريك الفلسطينيّ أن يأتي إلى المفاوضات بدون شروط مسبقة وبنوايا صادقة لذلك على السّلطة الفلسطينيّة أن تغيّر مناهج التّدريس في مدارسها فلا يصحّ أن يقول التلاميذ "وعد بلفور المشؤوم" و" مجزرة دير ياسين" و " القرى المهجّرة" وغير ذلك ولا يصحّ أن يدرسوا سورا من القران الكريم لا تمجّد اليهود بل يجب التّركيز يومّيا وصباح مساء وفي بداية كلّ حصّة دراسيّة على " يا بني إسرائيل إنّا فضّلناكم على العالمين".
والسّيّد نتنياهو يرفض الشّروط المسبقة لأنّها تنسف المفاوضات من أساسها وعلى الفلسطينيّين أن يوافقوا مسبقا على أنّ المناطق التّي غربي مدينة رام الله لن تكون تحت السّيادة الفلسطينيّة لأنّها قريبة من مطار اللدّ، وعلى أنّ قضاء الخليل لن يخضع للسّيادة الفلسطينيّة لأنّه قريب من ديمونا كذلك ضواحي جنين قريبة من ميناء حيفا، ولن تعود حكومة إسرائيل الى الخصر الرّفيع طولكرم – نتانيا.
حكومة إسرائيل بقيادة رجل السّلام نتنياهو مصرّة على مفاوضات بدون شروط مسبقة وهي ملتزمة بتصريح بار ايلان بحلّ الدّولتين - دولة يهوديّة على أرض إسرائيل ودولة فلسطينيّة في مكان اخر تجرى عليه قرعة: في سيناء، في الأردن، في الرّبع الخالي، في السّماء، في الهواء مش مهم. يبحثون عن أي مكان فوق الأرض وبدون شرط مسبقة.
وأهلا وسهلا بالشّريك الفلسطينيّ إلى المفاوضات بدون شروط مسبقة وأن تكون قراءة هذا المقال بدون شروط مسبقة أيضا. !
الأحد 18/6/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع