مخيمات رعب في إسرائيل تتيح للسياح لعب دور جنود يقتلون فلسطينيين


لندن- الوكالات - نشرت صحيفة "كاربونيتد" الإنجليزية في عددها الصادر، أمس الأحد، عن مخيمات رعب خيالية في إسرائيل تقدم للسياح فرصة للعب دور الجنود الإسرائيليين في مواقف دراماتيكية.
وتعد العطل والسياحة في جميع البلدان من أجل الاسترخاء والاستمتاع والتعرف على أماكن وثقافات جديدة، ولكن في إسرائيل فإن آخر ما تم التوصل اليه لجذب السياح هو عكس ما هو متداول في جميع دول العالم، فهناك تقريبا 6 مخيمات من مخيمات الرعب الخيالية ظهرت في الفترة الأخيرة في إسرائيل والمستوطنات في الضفة الغربية، من بينها مستوطنة "غوش عتصيون"، حيث تتيح هذه المخيمات للسياح من جميع أنحاء العالم فرصة إطلاق النار على أهداف تجسد صور مواطنين فلسطينيين وعرب.
وتسمح هذه التسهيلات للزوار بالتدريب مثل جنود الجيش الإسرائيلي والعمل في مجموعة متنوعة من الحالات المحفزة بما في ذلك انفجار في سوق القدس، وهجوم طعن، وبطولة قناص، وعرض حي مع الكلاب الهجومية.



مستوطنون ينصبون بيوتا متنقلة جنوب بيت لحم


 
بيت لحم - نصب مستوطنون أمس الأحد، عددا من البيوت المتنقلة "كرفانات" فوق أراضي المواطنين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم .
وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح، لمراسل "وفا"، بأن مجموعة من المستوطنين قامت بنصب خمسة بيوت متنقلة "كرفانات" في قرنة وادي الغويط في منطقة "عين القسيس" غرب بلدة الخضر، بمحاذاة البؤرة الاستيطانية "سيدي بوعز"، في أراض تعود لمزارعين من عائلة صبيح .
وأوضح صلاح أن هذا الاجراء يأتي بهدف توسع استيطاني للبؤرة الاستيطانية "سيدي بوعز"، مشيرا إلى أنه قبل عدة أشهر تم شق طريق استيطاني في المنطقة المذكورة، يمتد من البؤرة الاستيطانية إلى حدود أراضي قرية نحالين غرب بيت لحم .
وأضاف أن أصحاب الأرض قدموا سابقا، اعتراضات للمحاكم الإسرائيلية وما تسمى "الإدارة المدنية" حول الاعتداءات على أراضيهم، دون جواب، مع مواصلة المستوطنين نهب الأرض ومنع المزارعين من الوصول لأراضيهم

17/07/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع