مجلس مجد الكروم يستنكر جريمة قتل هبة مناع ويقر خطوات لمحاربة العنف



وقفة احتجاجية على مقتل الفتاة الفلسطينية هبة مناع الاحد الماضي


حيفا – مكاتب "الاتحاد" - استنكرمجلس محلي مجد الكروم جريمة قتل ابنة القرية، المرحومة هبة مناع (31 عاما)، وذلك في بيان أصدره أمس الثلاثاء. ووصف الجريمة بـ"الحادثة الغريبة التي عصفت بنا جميعا ظهر يوم الأحد الموافق 10.9.2017، إذ قامت يد جبن غادرة بإطلاق رصاصات آثمة على المرحومة السيدة هبة محمد مناع أثناء عودتها من العمل".
وشدد البيان على أن القتل هو جريمة خارجة عن سياق العصر وهي خطر على المجتمع بأسره، لأنها تنسف كل ما توصلت إليه الإنسانية من قيم وحقوق صنعها النساء والرجال معا، في سبيل القضاء على الظلم والتمييز والعنف في المجتمع.
وطالب المجلس المحلي الشرطة بعدم التقاعس والبحث الجدي للقبض على الجاني وبأسرع وقت ممكن.
وقال البيان: "ندعو أهالينا إلى التكاتف والعمل المشترك لنبذ ودحر ظاهرة حيازة السلاح، واعتبار ذلك جريمة لا غفران فيها".
وجاء في البيان أن "القتل من أكبر الكبائر، فما بالك بقتل المرأة التي أوصانا الرسول الأكرم بهن خيرا ولو خير بأحد ليفضله لاختار النساء، إذا أهينت المرأة في مجتمع أهين المجتمع بأسره، فغيروا ما بأنفسكم بخير، وندعوكم جميعا إلى استنكار هذه الجريمة لأن العنف والقتل بجميع أشكاله غريب عن ثقافتنا وروحنا المتسامحة".
وأكد مجلس محلي مجد الكروم أنه إيمانا منا بأنه يجب العمل على دحر العنف بكل أساليبه، قام المجلس المحلي بالتحضير لعدة خطوات من أجل بلوغ الهدف سنعمل على تنفيذها، وذلك بالتشاور والعمل مع جميع الأطر الفاعلة على الساحة وأقسام المجلس المحلي

الأربعاء 13/9/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع