انطلاق اجتماعات مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سوريا بأستانا




أستانا- الوكالات - بدأت في العاصمة الكازاخية استانا أمس اجتماعات مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سوريا (روسيا وإيران وتركيا) وذلك تمهيدا لانطلاق اجتماع أستانا السادس حول سوريا على مستوى عال غدًا الجمعة ويستمر يومين.
وذكر مراسل وكالة "نوفوستي" أن الاجتماعات تجري على مستوى الخبراء من الدول الثلاث روسيا وإيران وتركيا حيث تعقد اجتماعات ثنائية مغلقة في الصباح فيما يتوقع أن ينضم خبراء من فريق الأمم المتحدة إلى المناقشات التقنية بعد الظهر.
وكانت وزارة الخارجية الكازاخية أعلنت، الأثنين الماضي، أن الجلسة العامة لاجتماع أستانا 6 ستعقد يوم الجمعة.
يذكر أن العاصمة الكازاخية أستانا استضافت خمسة اجتماعات حول سوريا هذا العام كان آخرها في الرابع والخامس من تموز الماضي وأكدت فى مجملها الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وتثبيت وقف الأعمال القتالية.

مصدر مقرب من مفاوضات أستانا: جميع الظروف متوفرة للوصول إلى توافق

أفاد مصدر مقرب من مفاوضات أستانا بشأن الأزمة السورية، لوكالة سبوتنيك، بتوفر جميع الظروف للوصول إلى توافق على حزمة من الوثائق بشأن سوريا، بما في ذلك حول تخفيف التصعيد في إدلب.
وأوضح المصدر، أنَّ اجتماع أستانا سيحقق نجاحا كبيرا فيما يتعلق بالانتهاء من العملية التي بدأت في شهر كانون الثاني من العام الجاري.
وأضاف أنَّ جهود كثيفة بذلت للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن مناطق تخفيف التصعيد، بما في ذلك في إدلب وضواحيها. وبرأيه أنَّ جميع الشروط متوفرة لتحقيق هذا النجاح.
ولفت المصدرإلى أنّه في حال انتهاء الاجتماع بنجاح والتوصل إلى اتفاق بشأن حزمة كاملة من الوثائق التي من شأنها تحديد النظام والجوانب العملية لتنفيذها، فإنَّ الخطوة التالية ستكون العملية السياسية فقط.

14/09/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع