غوتيريس: الحل العسكري في كوريا الديمقراطية سيكون كارثيا

نيويورك – الوكالات - قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن الحل العسكري في كوريا الديمقراطية سيكون كارثيا، وأن من الضروري تهيئة الظروف لحل دبلوماسي وعدم السماح بخروج الأمور عن السيطرة.
وقال غوتيريس، في حديث لـ"نوفوستي": "علينا أن ندين التجارب النووية والصاروخية لكوريا الديمقراطية بحزم، لكن في نفس الوقت، علينا أن نفهم أن الحل العسكري سيكون كارثة، علينا فعل كل ما يلزم لتهيئة الظروف للمبادرات الدبلوماسية والحل السياسي".
وأضاف: "اعتقد أن من الضروري جدا، تفادي خروج الوضع عن السيطرة، لكن يجب اعتبار قرارات مجلس الأمن الدولي ليست فقط كأداة أساسية للضغط على كوريا الديمقراطية بل وكأداة للتوصل لحل دبلوماسي".
وقال إنه لا يستبعد أن يلعب دور الوسيط لحل مسألة كوريا الديمقراطية ، في حال وافقت الأطراف المعنية ومجلس الأمن الدولي على ذلك.
وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنه سيرحب في حال لعبت روسيا دورا لإطلاق الحوار بين كوريا الديمقراطية وجارتها الجنوبية.


كوريا الشمالية ترد بقوة على عقوبات مجلس الأمن


أعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية، أمس الأربعاء، أن بيونغ يانغ ترفض بشكل كامل وتستنكر بشدة قرار مجلس الأمن الدولي الأخير الخاص بتشديد العقوبات.
ونقلت الوكالة الكورية المركزية للإعلام بيان الخارجية وجاء فيه: "تم تلفيق "القرار" من قبل الولايات المتحدة الأمريكية من خلال وسائل ملتوية وقذرة مختلفة. وتدين جمهورية كوريا الديمقراطية بأشد العبارات الحاسمة وترفض رفضا قاطعا قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2375 حول العقوبات، الذي يبعث الاستفزاز والغضب ويهدف إلى حرمان جمهورية كوريا الديمقراطية من حقها المشروع في الدفاع عن النفس، من خلال خنق الدولة والمواطنين بشكل كامل من خلال الحصار الاقتصادي الشامل".


كوريا الجنوبية تجري مناورات بالذخيرة الحية تحاكي هجوما على جارتها الديمقراطية

أجرت كوريا الجنوبية، أمس الأربعاء، مناورات بالذخيرة الحية، اختبرت فيها لأول مرة صاروخ كروز يطلق من الجو وسوف يعزز قدرات سيئول أمام كوريا الديمقراطية ، في حال اندلاع حرب بين الجارتين.
وأعلن جيش كوريا الجنوبية أن صاروخ Taurus، ألماني الصنع، أطلق من مقاتلة F-15 وحلق على ارتفاع منخفض نحو الهدف المحدد قبالة
سواحل البلاد الغربية، وأن هذا الصاروخ قادر على ضرب أهداف على بعد 500 كم، ولديه تقنية خاصة تتيح له تجنب اكتشافه من قبل الرادارات الكورية الديمقراطية.
ويبدو أن هذه المناورات التي تحاكي ضربة استباقية ضد كوريا الديمقراطية قد تسفر عن تصعيد حدة التوتر القائم في المنطقة، علما بأن الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية أقرب من أي وقت مضى إلى اندلاع نزاع مسلح واسع النطاق.


14/09/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع