عشقٌ سماويّ

د. منير توما


في لحْظَةٍ شَعَرْتُ
أني مُتيَّمٌ بِحُبِّ إلهيِّ
لا ينتهي
وهكذا كانَ غرامي
بعشقٍ سماويٍّ
فيه روحي تنجلي،
فما أعظمَ عفوَكَ ربيّ
يا خالقَ الإنسانِ
بغرورهِ لا ينثني
في عالمٍ ليسَ عندهُ
أدنى ابتهاج
إلا حينَ يطغى ويقتني
يسيرُ دومًا خائفًا
ولكُلِّ عاصفةٍ رهبةٌ
تهيبُ به أنْ ينحني
وهو لا يأبهُ بعنايةٍ
أورثتهُ رحمةً
بثمارِها سلامًا لا يجتني
فيا ربُّ، لا تغضبْ
على ضعيفِ نفسٍ
بعطفكَ لم يَدْرِ
كيفَ يغتني
وإنْ جُدْتَ بخيرٍ
لم يقل: يا ربُّ
لم تنسني،
وما نطقَ بشُكرٍ
يقولُ فيهِ:
لولاكَ يا ربُّ
عطاءٌ لم يأتني
 (كفرياسيف)

الأربعاء 11/10/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع