الحملة الفائزة بنوبل للسلام تنتقد إسرائيل وتدافع عن إيران



نيويورك - الوكالات - وجهّت "الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية" (آيكان)، انتقادات لسياسة إسرائيل النووية، ودعتها إلى الانضمام لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، واعتماد الشفافية في هذا المجال.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته الحملة، في مقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك.
وشارك في المؤتمر، تيم رايت وراي آشسون، الفائزان بجائزة نوبل للسلام عن منظمة "آيكان" للعام 2017، بفضل جهود المنظمة الرامية لتوقيع معاهدة تاريخية تحظر الأسلحة النووية.
وقال تيم رايت، مدير إدارة آسيا والباسفيك في "آيكان": "بات من الضروري الحديث عن ملف انضمام إسرائيل لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية".
وإسرائيل واحدة من أربع دول نووية ترفض الانضمام إلى المعاهدة، والدول الثلاث الأخرى هي كوريا الديمقراطية والهند وباكستان.
وتتمسك إسرائيل بسياسة تُعرف باسم "الغموض النووي"، حيث لا تعترف ولا تنفي رسميا امتلاكها أسلحة نووية.
رايت وآشسون الفائزان بنوبل، أقرا بوجود صمت دولي واضح حين يتعلق الأمر بالحديث عن امتلاك إسرائيل للسلاح النووي. وأعربا عن أملهما في أن "يتغير هذا الوضع، خاصة بعد فوز (آيكان) بجائزة نوبل للسلام"، يوم الجمعة الماضي.

وخلال المؤتمر الصحفي، طرح صحفيون أسئلة بشأن التوتر الراهن بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تلميح الأخيرة إلى الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع، العام 2015.
وقالت آشسون إن "إيران لم تخرق الاتفاق النووي، ونحن في (آيكان) نحث الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب علي تجديد التصديق علي الاتفاقية، منتصف الشهر(تشرين الأول) الجاري".
ومن المقرر أن يبلغ ترامب الكونغرس الأمريكي، في موعد غايته 15 تشرين الأول الجاري، إذا كان يعتبر أن طهران تفي بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي أم لا، ومن ثم تجديد التصديق على الاتفاق أم لا.
وفي حال اعتبر أنها لا تلتزم، فسيفتح ذلك المجال أمام إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران، وقد ينتهي الأمر بانهيار الاتفاق.
والاتفاق المعني موقّع بين طهران والدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا والصين،)، إضافة إلي ألمانيا.

الأربعاء 11/10/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع