أجمل ما في هذه الحياة

د. فؤاد خطييب



يقولون في البدء  كانت الروح تَحوم سَابحة  في أرجاء العدم  حتى  خَلقت  الكون وجَسَدته  بأركانه  الأربعة وأبعادة الزمكانية من ذلك الأزل الى ذاك الأبد. يقولون  الكون بمَده ومَصَائره السحيقة وجد منذ أن  كان  الوجود بعيدًا في عمر الزمن. بُعِث الكون الى الحياة وانبعثت فيه تلك  الحياة  وتلك النظم بروح أوجدتها الحياة في بدايتها لتبعث  في ذاتها  النظم وقوانين  الخلق الثأثر والثأثير  بين  أنظمة الكون البدائي وحتى قوانين  التطور والنشوء والارتقاء.الحياة  فيها  الحزن والفرح  والألم  وسبب  هذا  الوجود وغايته.  أجمل ما فيها استمراريتها  وجَدليتها  المادية  التي  تُجَمل   روح  وجودها  وتُحَولها  من حال الى حال  أخرى. الحياة دورات مثل  أوراق  الخريف  التي تتكدس  لرحلة  الغياب والفناء  في طريق البعث  في  الربيع. فيها  الشمس والبحر والقمر وشجر الزيتون  الذي  يُمجد احدى أروع  صورهذا الوجود  ويَختزل  غاية   من غايات  هذه الحياة عندما  تفيض الخوابي زيتا  جديدا  كل  خريف  وقد  اختزن أحد أسباب  هذا الوجود.  اليوم سمعت  في كروم  الزيتون  ورأيت بدع   هذا  الوجود.  فجأة أتت  الريح من عرض  البحر  الذي انبسط أمامي من رأس  الكرمل  الى رأس  الناقورة.
رقصت  الأغصان  وأسقطت حباتها  أمامي  وغَنت جَذلة للصغار الذين لعبوا ولعبوا  وركضوا  حتى مَادت الأرض ترق  تحت أقدامهم  فرحة بهم. 
تموج  الشمس  راقصة  من بين  الغيوم  بين  الفينة والفينة وكانت في غاية الجمال  والتألق وقد  تركت  الحب والحياة  في حبات الزيتون  التي جَمعها  الصغار  وقد باحت بحبها  علنا  لهذا  الوجود.  نعم هم حراس الزيتون  وسحر  هذه  الكروم.  فرحتي  غمرتني  من جمال  الخلق...زرعوا  فأكلنا  ونزرع فيأكلون..سر فرحتي  كان  عشقهم  لهذه  الكروم.

الأثنين 13/11/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع