جيش الاحتلال يقتل، بالرصاص في الرأس والصدر، فتيين فلسطينيين عمرهما (16 عامًا)!



جيش الاحتلال يقمع الفلسطينيين عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة (عدسة:بهاء نصر/وفا)



حيفا – قتلت قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي أمس فتيين فلسطينيين كانا في مظاهرات شعبية غير مسلحة. وقد سقط الفتيين بالرصاص في شقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقالت وكالة "وفا": استشهد فتى وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، مساء الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة. ونقل مراسلها عن مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع، باستشهاد الفتى أمير عبد الحميد أبو مساعد (16 عاما)، نتيجة إصابته برصاصة في صدره، إلى جانب إصابة ثلاثة آخرين بجروح، وصفت جروح أحدهم بالخطيرة، خلال مواجهات شرق مخيم البريج.
وكان وصل عشرات الشبان الى الحدود في نطاق التظاهرات المتواصلة ضد قرار دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.
وأعلنت وزارة الصحة استشهاد فتى ثان عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات في قرية عراق بورين جنوب محافظة نابلس، مساء الخميس. وأكدت الوزارة، أن الفتى علي عمر نمر قينو (16 عاما) من عراق بورين، أصيب برصاصة في الرأس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، وجرى نقله إلى المستشفى حيث أعلن عن استشهاده لاحقا.
وقالت مصادر محلية لـ معا إن المواجهات اندلعت عند نقطة تفتيش وضعتها أمس قوات الاحتلال مع مكعبات اسمنتية غربي البلدة مع عشرات الشبان.
وأضافت المصادر أن قناصا اسرائيليا أطلق النار مع عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي على الشبان بصورة مفاجئة مما أدى إلى استشهاد الشاب.
على صعيد الجرائم نفسها، هاجم عشرات المستوطنين، مساء امس الخميس، المنطقة الشرقية من قرية فرعتا، وحاولو الوصول الى منازل المواطنين، وتصدى لهم اهالي القرية ومنعوهم من الوصول إلى منازلهم. وقال شهود عيان إن جيش الاحتلال تدخل ومنع المواطنين من الاشتباك المباشر مع المستوطنين. يذكر ان قرية فرعتا تعرضت الى اعتداء مماثل من قبل المستوطنين ادى لتحطيم زجاج عدد من المنازل.
واصدر وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان قرارا بفرض عقوبات على عائلة الاسيرة الطفلة عهد باسم التميمي من قرية النبي صالح، والتي تم اعتقالها قبل حوالي 3 أسابيع هي ووالدتها ناريمان وابنة عمها نور ناجي التميمي، بعد نشر فيديو يظهر عهد وهي تصفع وتركل جنديا اسرائيليا كان ينصب كمينا لاطفال القرية لإطلاق الرصاص عليهم.
وقالت وكالة "معا": حين يتفرّغ وزير جيش الاحتلال لطفلة، يصدر قرارا عسكريا بمنع باسم التميمي والد الطفلة عهد من السفر خارج فلسطين، وسحب ومنع 20 تصريح عمل في اسرائيل لافراد عائلة الطفلة، وقال في قراره "يجب التعامل بقسوة وشدة مع عهد التميمي وعائلتها، ويجب ان تبقى بالسجن هي ووالدتها". وكانت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر قدمت لائحة اتهام بحق الطفلة عهد والدتها ناريمان مكونة من 12 تهمة أمنية، وأجلت محاكمتها حتى يوم الاثنين 15/1/2018.
وكانت قد افرجت محكمة الاحتلال عن الناشطة منال التميمي بكفالة مالية، والتي اعتقلت بسبب مشاركتها في مظاهرة سلمية ضد اعتقال عهد، وأفرجت عن ابنة عمها نور التي ظهرت في فيديو صفع الجندي بكفالة مالية.

الجمعة 12/1/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع