اتصالات إسرائيلية-أمريكية لضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة!



القيادة الفلسطينية: "الاستيطان كله غير شرعي"



حيفا – مكتب الاتحاد - أعلن رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو، أنه بحث مع الولايات المتحدة منذ فترة "توسيع السيادة الإسرائيلية" لتشمل المستوطنات في الضفة الغربية.
وقال نتنياهو أمام الكنيست امس الاثنين: "أما ما يخص مسألة توسيع السيادة الإسرائيلية، فبوسعي أن أقول لكم إنني كنت أجري حوارا مع الأمريكيين حول هذا الموضوع". وأضاف أنه كان يسترشد بمبدأين هما "إبلاغ الأمريكيين بأن علاقتنا معهم أمر استراتيجي بالنسبة لإسرائيل والمستوطنات أيضا، وأن هذا يجب أن يكون بمبادرة حكومية وليس شخصية، إذ أن ذلك يعتبر خطوة تاريخية".
هذا وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن أي خطوة أحادية الجانب بخصوص فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات، لن تغير في الواقع شيئا،  لأن الاستيطان كله غير شرعي. وأضاف، ان أي خطوة في هذا الإطار لن تؤدي سوى الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار .
وتابع أبو ردينة، نحن نحذر ان مثل هذه الخطوات في حال تنفيذها، فإنها ستقضي على كل جهد  دولي يهدف الى إنقاذ العملية السياسية. وأكد انه لا يحق لأي طرف الحديث في وضع الأراضي الفلسطينية، باعتبار ذلك مخالفا لكل قرارات الشرعية الدولية التي نصت على أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية هي أراضي الدولة الفلسطينية التي أصبحت عضوا مراقبا في الأمم المتحدة.
تجدر الإشارة إلى أن نتنياهو والقيادات الحزبية في الائتلاف الحاكم قرروا تأجيل مناقشة مشروع القانون حول ضم المستوطنات لإسرائيل نظرا للأوضاع الأمنية في الشمال. ويرى نتنياهو أنه ينبغي على إسرائيل تجنب خطوات من شأنها إحراج الولايات المتحدة، حيث يجب حشد التأييد على الساحة الدولية أولا.

13/02/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع