جمعية نساء ضد العنف: انطلاقة جديدة..



*نحو تطوير اتاحة ومنالية خدمات  مركزالمساعدة لضحايا العنف الجنسي والجسدي  للنساء صاحبات اعاقة*

حيفا – مكتب الاتحاد - عقدت جمعية نساء ضد العنف ضمن مشروعها إتاحة الخدمات للنساء المعنفات - مركز المساعدة لضحايا العنف وبدعم من صندوق مسيرة اللقاء الختامي والمميز وبمشاركة 40 إمرأة صاحبة إعاقة من أطر وجمعيات مختلفة ( جمعية المنارة، جمعية يد بيد المشهد ، نادي طرعان، مجموعة معا ومجموعة نور الامل - الخدمات الاجتماعية الناصرة ،واعتذرن عن الحضور من جمعية ماري كفر ياسيف )  وذلك للتباحث والمضي قدما بافكارهن ورؤاهن لتطوير استراتيجبات عمل من أجل الوصول لنساء صاحبات إعاقة قد تتعرضن لأشكال عنف مختلفة ومساندتهن ودعمهن في كسر حاجز الصمت.

تجدر الاشارة أن هذا اللقاء هو استمرارية لبرنامج متواصل على مدار العام تم من خلاله تنظيم 6 مجموعات لنساء صاحبات اعاقة بهدف كشفهن على مدى انتشار ظاهرة العنف ضد النساء وإمكانيات الدعم من أجل اخذ دورهن وإسماع صوتهن  في المساهمة والوصول الى نساء اخريات لتوعيتهن ودعمهن والكشف عن جرائم عنف قد تتعرضن لها.

وفي كلمتها أكدت مركزة المشروع شروق خطيب على "صوت النساء اللاتي شاركن باللقاءات بحيث عبرن عن ضرورة الاستمراریة بالتواصل وخلق المساحة الحواریة في طرح قضایا مناهضة العنف والتمییز ضد النساء ومكانة المرأة العربیة، مع التشدید على النساء صاحبات الاعاقة والتعامل مع التحدیات الذاتیة المجتمعیة السیاسیة والاقتصادیة.

وشكرت مديرة جمعية نساء ضد العنف نائلة عواد صندوق مسيرة  بإدارته وطاقمه ممثلا بمشاركة الزميلة هناء شلاعطة مديرة البرامج عن الصندوق على اتاحة الفرصة للجمعية من خلال دعمهم وثقتهم بالجمعية في تطوير العمل من أجل الوصول لكافة النساء، ووضع قضية النساء المعنفات صاحبات الاعاقة على سلم أولوياتنا كجمعية وذلك بخلق شراكات وتعاونات تهدف الى التكامل من أجل إحقاق الحقوق الانسانية والعيش الكريم.
كذلك تطرقت في كلمتها  الزميلة والمتطوعة في مركز المساعدة منذ أكثر من 15 عاما ومندوبة صندوق مسيرة لأهمية وضع حقوق النساء صاحبات الإعاقة على أجندة المجتمع المدني خاصة الجمعيات النسوية، وهو تحقيق لحلم كانت قد ساهمت بتطويره ومتطوعات في الجمعية منذ سنوات ونحن اليوم نحتفي بالبدايات وعلى ثقة بأننا مستمرات في تطوير عملنا وتطوير الشراكات اللازمة من أجل النساء عامة وصاحبات الاعاقة خاصة وإحقاق حقوقهن.

 تخلل اللقاء عرض 3 قصص لنساء صاحبات اعاقة من خلال مشروع تمثيل النساء وقضاياهن وحملة "اعرفها"  (الناشطات زهرية عزب، وهناء شلاعطة وسمر أبو قرشين) بهدف الاحتفاء بإنجازات ونجاحات النساء وقدرتهن على التأثير، وذلك تشجيعا  وتحفيزا  للنساء بأن الإعاقة لن تكون رادعا في تحقيق وأخذ دورنا من أجل التغيير وهذا ما شددت عليه سمر أبو قرشين في كلمتها ومن خلال عرض قصتها.
اختتم اللقاء بتوزيع بروشور مركز المساعدة مطبوع بطريقة برايل و ارسال تسجيل صوتي عبر  الهاتف، وحسب ما أكدت مركزة مركز المساعدة ليندا خوالد "نحن مستمرات على  ترجمة افلام قصيره  للغة الاشارة لإتاحة المعلومات لذوي الاعاقات السمعية  وكذلك اتاحة موقع الجمعية لتوفير المعلومات بلغة تصل الى كافة النساء دون تهميش أو تمييز ".كذلك سننظم مجموعة نساء قیادیات مؤثرات تساهم في كسر الطابوھات وحاجز الصمت عن ظاھرة العنف والاعتداءات الجنسیة التي تتعرض لھا النساء صاحبات الاعاقة في مجتمعنا.

13/02/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع