ابن طفيل، رسالة العقل والمعرفة العلمية


الياس خليل نصرالله


التعلم بالمشاهدة
يكتشف من خلال تطويره نظريته في المعرفة والتي اعتمدت على الخبرة الحسية، التجربة، الممارسة العملية والاستدلال والاستنباط، والتطور التدريجي من السهل الى الصعب، بأنها الوسيلة التي تحقق له سبر كُنه الكون وكشف القوانين التي تحكمه. ان إيمانه الراسخ بأن التجربة والاستقراء هما الطريق الى المعرفة، قد دفع الكثير من الباحثين للقول بأنه المؤسس للنهج التجريبي. ونتعرف في قصته ايضا على اسس التعلم بالمحاكاة (محاكاة الظبية أصوات الطيور)، والتعلم بالمشاهدة (معاينته ومراقبته ظواهر الطبيعة والمقارنة بينها لمعرفة مزاياها)، والتعلم بالتجربة (بتشريحه الظبية لمعرفة أسباب موتها). 


 ولد في سنة ١١٠م في بلدة وادي آش، الواقعة شمال شرق غرناطة،وتوفي سنة ١١٨٥م، وحضر مأتمة خليفة دولة الموحدين. تتلمذ على يد الفيلسوف ابن باجة يعتبر من أشهر المفكرين العرب الذين برعوا في ميادين: الفلسفة، علم الفلك، الطب، الرياضيات والأدب. كان صديقا لابن رشد، وهو الذي عندما تقدم به السن أوصى الخليفة بان يصبح هذا مكانه طبيب الخليفة ابي يعقوب يوسف.
الف الكثير من الدراسات الا انه لم يصلنا منها سوى رسالة" حي بن يقظان" والتي لأهميتها جرت ترجمتها الى عدة لغات منها اللاتينية سنة ١٦٧١، والفرنسية ١٩٠٠، والإنجليزية والهولندية سنة ١٦٧٤، والعبرية ١٣٤٩، والإسبانية ١٩٠٠، وغيرها من اللغات الاخرى.كانت رسالته هذه كافية لشهرته، وهذا ما يؤكده العالم الاسباني" ابيليو" :" إن كتابه حي بن يقظان هو العمل الفلسفي، الأدبي والتربوي، الأكثر أصالة وعمقا في تاريخ الأدب الإسباني والعربي. ولا ينحصرالاهتمام بهذا الكتاب بباحثي الفلسفة، بل حظي باهتمام كل باحث لتاريخ الفكر الإسباني.ففي صفحاته تتناثر مفردات وقضايا فلسفية، تتطرق الى فلسفة الحياة الطبيعية، وإمكانية التوصل الى الحقيقة من خلال التفكير المنطقي والتأمل،والتي بدونها يتعذر على الانسان الارتقاء وتحقيق المحبة، الخير والسلام".اما المستشرق الفرنسي " رينان" فيجزم "بأن هذا الكتاب، قد يكون الوحيد في الفلسفة الشرقية الذي يستطيع إثارة اهتمامنا بطريقة متواصلة، دون ان يقودنا الى النواحي التاريخية.بينما العلامة الفلسطيني" قدري طوقان" يقّوّم هذه الرسالة : بأنها قد نالت إعجاب كبار المفكرين الأوربيين امثال ليبنتز، رينان، روسو، دانيال دوفو، وتأثر بها القديس اوغسطين والفيلسوف إسبينوزا. ويضيف ان ابن طفيل كان فيها سباقا " لديكارت" في نظريته المنهجية في الشك، ولجان جاك روسو في نظريته في التربية الذاتية للحواس لدى الأطفال، ولداروين في نظريته في النشوء والارتقاء. وهناك من يفترض، بأنه ابرز فيها عُصارة الفكر العربي والانساني في عصره لبلوغ المعرفة وكشف اسرار الطبيعة والحياة بالملاحظة، التأمل،، الاستدلال، القياس والاستنتاج. ونجد المستشرق" چيتون" يفترض اطلاع"دانيال ديفو "وتأثره به في روايته روبنسون كروزو.


التعريف بالرسالة:


عرض ابن طفيل فلسفته في قصته المشهورة" حي بن يقظان" بأسلوب شيق وهادف بمضامينه. وتبدأ بالولادة التلقائية "لحي" في جزيرة نائية مهجورة،باختمار طينة امتزجت فيها أربعة عناصر:الحرارة، البرودة، الرطوبة والصلابة. وقد عاش هذا المولود في حضانة ظبية، كانت تُرضعه حتى اصبح قادرا على إعالة نفسه. وفي هذه المرحلة تموت الظبية،فيقوم بتشريحها لمعرفة علة موتها. ونجده يتمكن بالملاحظة، التأمل، التفكير والتحليل التوصل الى استنباط طرق العيش، وتأمين الراحة والأمان لنفسه. ويتعرف " حي اليقظان" على الكون تدريجيا بواسطة حواسه وإعمال منطقه،ليصل الى حقيقة مطلقة، بأن العالم، جامده وأحياءه ونباتاته، يربطها الاصل الواحد، ليكتشف بعدها ان السماء وكواكبها هي ككل جسم متناهية لانها كُروية الشكل.وعندما أصبح شابا،بدأ يفكر في نفسه وسبب وجوده في هذا الكون. ويزوره في يوم من الأيام " آسال" والذي هاجر من جزيرة نائية لأن فكره ومواقفه لم تكن عَلى وفاق مع حاكمها واهلها، وتتوثق اواصر الصداقة بينهما. وتدور بينهما حوارات ونقاشات في أمور فلسفية ودينية. ويحدثه آسال عن جهل سكان جزيرته وإيمانهم بالخرافات، وتعنت واستبداد حاكمها (سلامان)، فيقرر "حي" مع صديقه زيارة هذه الجزيرة ليوجه اهلها ويرشدهم، بالعقٓل والتحليل لتغيير واقعهم القهري والغيبي نحو الأفضل، الا ان محاولاته هذه باءت بالفشل، فيقرر العودة والاعتكاف في جزيرته. يمكن ان نفرض ان فشله بالتغيير يرمز لصعوبة التوفيق والتوليف بين العقل والدين، وبين المنطق والعاطفة.


التوجهات المادية في فلسفته":


 يطرح لنا منذ بداية قصته، قناعاته ان اسرار العالم المادي، لا يمكن معرفتها الا بالتجربة والملاحظة، وإعمال العقل، بفعل ثقته الراسخة بان العقل وحده القادر على الاستقراء والتحليل لإدراك الحقائق المادية. ولكي يحقق العقل وظيفته هذه، يشترط اولا تحرره من قيود الشريعة والنقل والنسخ. ولكي يتحقق ذلك عليه ان ينطلق من قاعدة الشك المنهجي بكل شيء يتنافى مع المنطق. وبرأي العلامة الفلسطيني قدري طوقان قد حدد ابن طفيل ذلك، بقوله: "ان كل من لا يشك فهو لا ينظر، ومن لا يبصر يبقى في العمى والحيرة (تراث العرب العلمي ص٣٩١). ويضيف ان وظيفة الشك عنده هي" بان الخير والنفع في من يشكك في الآراء الموروثة (المصدر السابق ص٣٩١). وعليه يكون قد سبق الغرب (ديكارت) في أهمية منهج الشك كوسيلة لتمحيص الحقيقة.
لقد مكنه نهجه العلمي اكتشاف وحدة الوجود المادي. ونتعرف عليها في كتابه بقوله :"انه بعد الملاحظة والمقارنة بين الأجسام التي لا تحس ولا تنمو... بان لها طولا وعرضا وعمقا، بعضها لا لون له، وبعضها حار وبارد، الا انه رغم اختلافها فجميعها بالحقيقة شيء واحد. ونجده يتساءل هل السماء ممتدة الى غير نهاية؟ او هي متناهية بحدود. ؟.... ولا يمكن ان يكون وراءها اي امتداد. فيكون بطرحه هذا قد سبق "إدوين هبل" بثمانية قرون في موضوع "التمدد الكوني". كما مهد لأينشتاين في نظريته "التقوس الكوني"، باعتباره، "الكون كتلة متقوسة (سماها ابن طفيل كرة ثلاثية الأبعاد). وتوصل ايضا في قصته لنظرية وحدة كل الكون والكائنات " لانه برأيه كلها شيء واحد، الكون كله من مادة واحدة، تتسم بالأصل الواحد "أي جميع المخلوقات مجبولة من مادة واحدة، متناسقة ومتوازنة " لذا يفرض ان كل تمييز بين البشر مرفوض لانه يتناقض ويتنافى مع حقيقة وحدة الكون وتناسقه.
ونقف على مذهبه التجريبي في قصته، بجمعه العينات من الحيوان والنبات، والمقارنة بينها،ليكتشف ان الحيوان يزيد عن النبات بالحس، الإدراك والحركة.و يلخص ذلك بقوله" الأجسام كلها شيء واحد، حيها وجمادها، متحركها وساكنها... الكثير والقليل، الاجتماع والافتراق هي،كلها من صفات الأجسام...... ان الكون في جملته شيء واحد متصل ببعضه بمنظومة قائمة وماثلة أمامنا "
 رفض ابن طفيل كل معرفة لا يدعمها البرهان المؤسس والمدعوم بالتجارب العملية وعلوم الطبيعة والرياضيات.
اذا تكون الحقيقة في منظوره، هي كل ما يبرهنه المنطق والحكمة، ومن يتنكر لهذا النهج سيبقى قابعا في دياجير الظلمة والجهل. ويقوده هذا النسق والمنهجية الفكرية لمقولة" ان مصدر الحقيقة المنطق والحكمة والتي بدونها سيستحيل تطور ورقي الانسان.
ويكتشف من خلال تطويره نظريته في المعرفة والتي اعتمدت على الخبرة الحسية، التجربة، الممارسة العملية والاستدلال والاستنباط، والتطور التدريجي من السهل الى الصعب، بأنها الوسيلة التي تحقق له سبر كُنه الكون وكشف القوانين التي تحكمه. ان إيمانه الراسخ بأن التجربة والاستقراء هما الطريق الى المعرفة، قد دفع الكثير من الباحثين للقول بأنه المؤسس للنهج التجريبي. ونتعرف في قصته ايضا على اسس التعلم بالمحاكاة (محاكاة الظبية أصوات الطيور)، والتعلم بالمشاهدة (معاينته ومراقبته ظواهر الطبيعة والمقارنة بينها لمعرفة مزاياها)، والتعلم بالتجربة (بتشريحه الظبية لمعرفة أسباب موتها).
ومن الحقائق والمسلّمات المادية التي اكتشفها بعد تشريحه الظبية هي"ان الروح ظاهرة مادية". فنجد الدكتورعبده شمالي يؤكد،"بان ابن الفارض قد بحث عن النفس بحث طبيب متخصص في مفهومه لماهية الروح، مما دفع بعض الباحثين لتعريفه بانه كان من انصار النزعة المادية المتطرفة (راجع مجلة الطريق اللبنانية عدد١+٢ سنة ١٩٦٢ ص٨٨).
 ومن الحقائق الهامة التي توصل اليها " بان العقل هو نتاج مادة متطورة "بتأكيده في قصته، بان تطور العقل يكون بالاختبار الحسي والعمل. ففي قصته يبدأ تطور العقل باستعمال اليد اولا. لذا ينقل لنا الدكتور قدري طوقان، انه لولا دافع الحاجة للعمل لتوفير سبل المعيشة لما توفرت للعقل إمكانيات النمو والتطور. وبرأيه قد أكد ابن طفيل ذلك بقوله " ان الاشتغال بالامور المادية، والصناعات والعلوم هي الخطوة الاولى والأساسية لتحقيق الكمال الروحي (قدري طوقان ص٢٩٣).
تنعكس توجهاته المادية في بداية قصته،بطرحه مبدأ تطور الجسم الحي بفعل النشوء التلقائي. فيكتب ان " حي نشأ من اختمار طينة، إلتقى فيها الرطب بالحار. ودلالة ذلك انه تولد من الارض، اي حي ولدته الطبيعة، ويكون قد رمز بنظريته هذه الى مصدر بداية الخليقة. فيكون بفرضيته هذه قد سبق "تشارلز دارون "في إمكانية نشوء المادة الحية من المادة غير العضوية، وايضا فكرة تطور الجسم الحي تدريجيا من كائن احادي الخلية الى احياء متعددة الخلايا. ونستدل من اعتقاده بالنشوء الطبيعي التلقائي، بأن المادة(الطبيعة) قد سبقت وجود الانسان. وقادته تصوراته هذه للقول باستحالة تقدم الزمن عَلى العالم، بذكره"الزمان من جملة العالم وغير منفك عنه".
 ومن الجدير ذكره انه اهتم بتوظيف فلسفته وفكره، لتمكين الانسان بقدراته العقلية اكتشاف قوانين الكون لكي يوفر له ذلك الإمكانيات والفرص لاستخدامها في تحقيق راحته النفسية وسعادته والأخلاق السامية. ان طموحه،لتوظيف الفلسفة لتحقيق بناء مجتمع عقلاني وأخلاقي أوصله الى ربط الاخلاق بالطبيعة بقوله إن ماهية الاخلاق هي " كل عمل لا يعترض صيرورة الطبيعة، والممتنع عن القيام بعرقلة وتشويه الغاية الخاصة بالموجودات ".
 ويضيف استحالة تحقيق ذلك "بدون نقلنا الكامل لموضوع الاخلاق ،من حيّز الدين الى حيّز العقل" ،لان التفكير العقلاني هو المصدر لضمان تذويت وترسيخ الاخلاق القويمة ..لذا يهتم في قصته بدعوة البشرية للتعاون والتكافل والتضامن ومقاومة الشر لكونها أفضل وأنجع وسيلة لتحقيق الأمان والسعادة لكل البشر. ونقف على على موقفه ودعوته هذه في قصته بقوله" يجب ان تجري الطبيعة في كل شيء مجراها، وهذا المجرى يوجب الاهتمام بالجماعة لضمان بقائها وتحسين احوالها". ونجده يحاول تحقيق رؤيته هذهء بتجربته الجريئة والتي باءت بالفشل لاصلاح حاكم وسكّان جزيرة صديقه آسال .
 يمكننا التعلم من قصته تأكيده المتواصل، بان البشرية تستطيع مواكبة التطور والرقي فقط ،عندما يصبح نبراسها سلطان العقل والذي يوجهنا للشك بكل ما يتنافى مع منطقه.
يتضح مما تقدم ان ابن طفيل قد توصل الى حقائق علمية والتي تعتبر اليوم من مقومات وأسس الحركة العلمية والعلمانية، وهي وحدة العالم المادي وخلوده ، فكرة النشوء والارتقاء،جدلية الحياة، وان العقل نتاج مادة متطورة، وأن المعرفة مصدرها العقل والتجربة، وهدفها تحقيق السعادة لكافة البشرية.




السبت 10/3/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع