التحالف الشعبي الاشتراكي يطالب بطرد السفير الأمريكي من القاهرة

حيفا – مكتب الاتحاد – دان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي المصري، في بيان له، "العدوان الأمريكى الإجرامى على سوريا، بمشاركة أطراف دولية وعربية، عبر التخطيط والدعم المالي والعسكري، أو بالصمت، في مشهد مكرر لما حدث فى الغزو الأمريكى للعراق، وعمليات حلف الناتو في ليبيا".
ويؤكد الحزب أن "هذا العدوان امتداد لمحاولات الهيمنة الأمريكية على المنطقة، وتفتيت وتقسيم دولها، وهو أيضا حلقة من حلقات صفقة القرن المشبوهة على حساب الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، والشعوب العربية، وتمكين العدو الصهيوني من السيطرة والقيادة".
كما يعتبر الحزب أن "العدوان تصعيد خطير ينطوى فى تداعياته المحتملة على إمكانية الانزلاق إلى حرب عالمية، ساحتها المنطقة الملتهبة الآن فى المشرق العربى، بهدف إعادة تقسيم النفوذ، ووقف القوى الصاعدة الجديدة فى النظام الدولي".
ودعا الى "نضال مشترك، بين الشعوب العربية وقواها الحية، لمواجهة أوضاع التبعية المعممة، وخطابات الشراكة الاستراتيجية، ووقف توسيع التطبيع والسلام الدافئ، والحفاظ على وحدة أراضيها في ظل نظم وطنية تصون الاستقلال ضد التدخلات الأجنبية، وكل اشكال التبعية وتنتصر للحرية والعدالة والكرامة. كما يتطلع الحزب إلى تعزيز كل أشكال التضامن العربي الشعبي، وبناء رابطة او جماعة الشعوب العربية".
ويطالب التحالف "بطرد السفير الامريكى من القاهرة، ووقف أي برامج للتعاون العسكرى والمناورات المشتركة بين البلدين، مؤكدا تضامنه إلى جانب القوى الوطنية في الدول العربية فى إطلاق اسم فلسطين على الشارع الذي تقع فيه السفارات الأمريكية، والضغط لوقف ضخ الاستثمارات العربية فى الاقتصاد الأمريكي".
16/04/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع