آلاف السوريين يحتفلون بالنصر في ساحة الأمويين



دمشق – الوكالات - احتفاءً بالعيد الـ 72 لجلاء المستعمر الفرنسي عن سوريا وانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب والتصدي للعدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا فجر السبت، احتشد صباح أمس الأثنين، نحو 50 ألف من الشباب السوري ضمن احتفالية أقامتها منظمة اتحاد شبيبة الثورة بحضور جماهيري كبير تحت عنوان: "من ميسلون إلى الغوطة" في ساحة الأمويين بدمشق.


بثينة شعبان: الدفاع الجوي السوري أذكى من صواريخ ترامب

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية بثينة شعبان، أن منظومة الدفاع الجوي السورية، أثبتت أنها أذكى من صواريخ واشنطن وحلفائها في عدوانهم الثلاثي على سوريا مؤخرا.

وأضافت شعبان: "أهم حقيقة يجب أن نشير إليها، هي أن صواريخ ترامب ليست ذكية وليست دقيقة، وأن قوات الدفاع الجوي السورية، أثبتت أنها أكثر ذكاء ودقة من صواريخه".
وذكرت المستشارة، أن ضربات التحالف الغربي لم ولن تثير الخوف في نفوس الشعب السوري.
وقالت: "بدلا من النزول إلى الملاجئ، توجه السوريون إلى أسطح المباني والبيوت لمشاهدة كيف تقضي الدفاعات الجوية السورية على عشرات صواريخ ترامب وتمنعها من تحقيق أهدافها".



ريابكوف: تكرار الضربة على سوريا سيؤدي إلى ردود فعل شديدة

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أمس الاثنين، إن تكرار غارات الولايات المتحدة وحلفائها على سوريا سيؤدي إلى ردود فعل أكثر حدة من جانب أولئك الذين يدافعون عن احترام القانون الدولي.
وأضاف ريابكوف: "في حال حدوث شيء من هذا القبيل مستقبلا، فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة ترابط القوى السليمة في المجتمع الدولي. وستنضم إلى مجموعة الدول، التي تنظر بمسؤولية إلى القانون الدولي، أطراف أخرى. وهذه المجموعة من القوى السليمة سترفض بحزم مثل هذه المحاولات على أساس العلاقات الدولية".
وأشار ريابكوف إلى أن جميع الحجج لاستخدام القوة ضد سوريا كانت واهية من وجهة النظر السياسية والقانونية.
وكانت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد نفذت هجمات صاروخية على منشآت حكومية سورية، صباح يوم السبت الماضي. وقد أطلق التحالف أكثر من 100 صاروخ على الأراضي السورية، إلا أن منظومات الدفاع الجوي السورية تمكنت من اعتراض أغلبيتها.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات السورية، أسقطت 71 صاروخا مجنحا من 103 أطلقتها الطائرات والسفن المعتدية.
لافروف: "الضربة الثلاثية" لن تبقى دون عواقب

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن "الضربة الثلاثية" لن تبقى دون عواقب، في إشارة إلى الهجوم الذي قامت به أمريكا وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا، السبت الماضي، على خلفية مزاعم باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية.
وقال لافروف لقناة "بي بي سي"، أمس الاثنين: "سيكون هناك عواقب بالتأكيد للضربة الثلاثية، وفي الواقع، نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصدقائنا الغربيين".
وأضاف وزير الخارجية الروسي: "البلدان الغربية تنفذ، منذ البداية، عقابا في دوما في سوريا، ثم ينتظرون حتى يقوم خبراء المنظمة بإجراء تفتيش"، مضيفا: "يتم تطبيق الأدلة من خلال العقاب من قبل الدول الغربية الثلاثة".

الثلاثاء 17/4/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع