انتهاء التحضيرات لمؤتمر منطقة الناصرة الـ27 للشبيبة الشيوعية



 * افتتاح المؤتمر بمهرجان فني سياسي في عرابة يوم الجمعة القادم 20/4 فيما تعقد أعماله في اليوم التالي

* شادي نصار: ننهض ونتجدد لنعصف في وجه التحديات

* عرفات بدارنة: بعد 95 عاما من التأسيس، لا زلنا الأعرق والأنشط


حيفا- مكاتب "الاتحاد" - أنهت اللجنة التحضيرية لمؤتمر منطقة الناصرة السابع والعشرين، غالبية التحضيرات لافتتاح المؤتمر يوم الجمعة القادم 20/4/2018 وأعمال المؤتمر في اليوم التالي.
وتستضيف خيمة السلام في عرابة افتتاح أعمال المؤتمر الـ27 لمنطقة الناصرة، فيما سيتخلله كلمات سياسية وترحيبية سيقدمها كل من الأمين العام لحزبنا الشيوعي الرفيق عادل عامر، كلمة السكرتير العام للشبيبة الشيوعية الرفيق عرفات بدارنة، وكلمة مركز منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية الرفيق شادي نصار.
وستجري أعمال المؤتمر في اليوم التالي، السبت ابتداءً من الساعة الحادية عشرة ظهرا في نادي الحزب الشيوعي في عرابة.
وأشارت اللجنة التحضيرية إلى أن فروع منطقة الناصرة أتمت في الأسابيع الأخيرة عقد اجتماعات كوادرها وهيئاتها التنظيمية لانتخاب مندوبيها للمؤتمر، بالإضافة الى تنظيم عدد من الفعاليات والنشاطات على شرف مؤتمر منطقة الناصرة.
ووضعت اللجنة التحضيرية تقريرها ما بين مؤتمرين لأعضاء الشبيبة الشيوعية في منطقة الناصرة، تضمنه تلخيص لعمل المنطقة في فترة ما بين مؤتمرين على المستوى التنظيمي والفكري. وخصّ التقرير فصولا في الوضع التنظيمي للفروع، وتحديات العمل بين الشباب، بالإضافة الى فصل خاص حول مرور 95 عاما على تأسيس الشبيبة الشيوعية في هذه البلاد.
كما يتضمن التقرير توصيات تقدمها اللجنة التحضيرية لأعضاء المنطقة تتضمن اقتراحات وخطط عمل لتقوية العمل التنظيمي وتفعيل عمل الهيئات والتجدد وإعادة إحياء الحياة التنظيمية في الفروع التي شهدت تراجعا في أدائها التنظيمي في الفترة الأخيرة.
وتضمن التقرير فصلا سياسيا حول التطورات على الساحة العالمية، الإقليمية والمحلية، وتأثيراتها على الأقلية العربية في هذه البلاد.


شادي نصار: ننهض ونتجدد لنعصف في وجه التحديات

وقال الرفيق شادي نصار، مركز منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية، إن هذا المؤتمر ينعقد في ظل تحديات جسام، بينها التحديات السياسيّة، الايديولوجيّة، الاجتماعيّة واقتصاديّة وغيرها، فيما تتجلّى العنصريّة ومظاهر الفاشيّة المعاديّة للسلام كعنصر مشترك يهيمن على كل التحديات التي يواجهها أبناء الشبيبة في هذه البلاد.
وأضاف هذا المؤتمر يعقد تحت شعار "ننهض ونتجدد"، لافتا الى أنه وفي ظل هذه الظروف والتحديات، فإن المطلوب اليوم العمل على إنعاش العمل السياسي والحزبي، ورفع سقف التحديات، وتكثيف العمل التوعوي على المستوى السياسي والفكري والحزبي، إضافة الى تكريس الجهود من أجل تقوية العمل التنظيمي في فروع الشبيبة الشيوعية.
وأشاد الرفيق شادي نصار بإعادة تفعيل خلايا أبناء الكادحين والطليعة في عدد من فروع منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية في الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن الحفاظ على استمرارية مثل هذه الخلايا يؤدي الى تخريج أفواج جديدة للانتساب لصفوف الشبيبة.


عرفات بدارنة: بعد 95 عاما من التأسيس، لا زلنا الأعرق والأنشط

بدوره، قال الرفيق عرفات بدارنة – السكرتير العام للشبيبة الشيوعية ان مؤتمر منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية ينعقد ونحن على أعتاب الذكرى الـ 95 لتأسيس الشبيبة الشيوعية في البلاد، اذ تأسست أواخر نيسان من العام 1924، تحت اسم "اتحاد الشبيبة الشيوعية في فلسطين"، مشيرا الى أن هذا الأمر يعني أن الشبيبة الشيوعية هي الحركة الشبابية الأعرق قياسا بكل الحركات الشبابية، والأهم إلى أنها الأكثر نشاطا وفعالية في هذه البلاد حتى يومنا هذا.
وأكد بدارنة أن الجهود لإعادة تفعيل عمل المناطق في الشبيبة الشيوعية هو تطبيقا لقرارات مؤتمر الشبيبة الشيوعية القطري العشرين، مشيرا إلى الجهود التي بذلت من أجل انعقاد مؤتمر منطقة المركز، وصولا الى انعقاد مؤتمر منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية، واستكمالا بصبّ الجهود نحو انعقاد مؤتمر منطقتي عكا والمثلث للشبيبة الشيوعية.
وحيّا الرفيق عرفات بدارنة عمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والنشاطات التي أقيمت في الفروع على شرف مؤتمر منطقة الناصرة، داعيا الى أوسع مشاركة في افتتاح وأعمال مؤتمر منطقة الناصرة السابع والعشرين.

الثلاثاء 17/4/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع