الويلات المتحدة

نايف سليم


  فوارق
 في الويلات المتحدة..فردٌ يملك مليارا.. وملايين تركض خلف اللقمة كم مشوار
 فيها أممٌ..لممٌ..غِرْبٌ..وهنودٌ حمر..وزنوج..بحرٌ ويموج..والحكام علوج. وعواصف هوج


  الوحيدة
 في العالم لا توجد دولة عدوان..الآن..ظالمةٌ مضطهِدة..كالويلات المتحدة..المستندة..اللاطي..
 تحت الإسم "العالي" الواطي "الديمقراطي"


 
 اللص
 ما أوجد في الأرض روابش..حيّاتٍ سمّياتٍ ونواهش..كالنصرة والداعش..إلا اللص العاتي الهابش..في الويلات المتحده..ذات الأطراف الأظلاف الكّلابات المتمددة..مُدى..شلفات جرّاحات فتّاكات


هيئات
 ما خلّى الأمم المتحده..أحيانا أخشابا منسنده..أحيانا نيرانا متّقده..تحرق قلب ورِجل الإنسان
 الدغريّ..ويّدَه..إلا الويلات المتحدة.."السيدة" المرعدة المرتعدة..وعلى غير هدى..وعلى طول
 مدى


 
 مساواة!
 في أمريكا حكمٌ أنتيكا..والحكام وحوش..من أولهم حتى ترمب وبوش..واللعبة فيها..فيها فردٌ قصّْ..وهو يعصّ دوما ويمصّْ..والباقون ففوش..أنتك من أنتيكا..لا قصّ ولا شبّ ولا ديكا


 
 الذرة
 لم يضرب أحدٌ في الدنيا..لم يضرب حتى شيطانٌ حتى غول..لا الآن ولا زمن تتارٍ ومغول
 بقنابله الذرّية النووية..السكان..في أيّ مكان..كاليابان..حتى صارت ناغازاكي تاكي باكي..
 والهيروشيما هشيما وطلو..إلا الويلات المتحدة..المنفردة بالبطش اللامعقول


 
 بالملايين
 ما هدّم دمّر قتّل آلافاً بل ملايين..من سكانٍ أصليين..أو من أفغانٍ أو فتناميين..أو من عربٍ دغريين..ليبيين..يمنيين..سوريين..أو من بين النهرين المبليين..منذ سنين..بالويلات المتحدة
 رأس الحية السمّية الغادرة القادرة المنقردة..والباقون عبيدٌ مأجورون..أمراءٌ وشيوخ..كلهم ُ عقفٌ مشلوخ


أموال
 لم يحصل أحدٌ في اليقظة أو في الحلم..لا في الحرب ولا في السلم..على مليارات..بإشارات..
 إلا في الويلات المتحدة..المجتهدة..باللطش الهبش..مع تاجرها فاجرها الجشع الفجعان..
 ترامب السعران..من دول الرمل الخرس الصمّ.. والسلطان المنتظر الآتي العاتي بن سلمان
 الجرو الفلتان..المغرق في عروشة وقروشة الجيران..بالأسنان وبالنيران


 
 الأهم!
 قالوا مره..بل مرات..في الشرق الأوسط همّ الويلات المتحدة إسرائيل..ذيل الاستعمار الأطول
 من ميل..لكن قيل كثيرٌ وقليل..من قبل ومن بعد..وعلى بحرٍ ممتدّ..وطويل :لا يهتمّ المستعمر في موسى أو في عيسى أو في جبرائيل..رأس المال..ما بتهمُّه حتى إمّه..ما بيهمّه..إلا المال.. النفط الشفط اللهط الزلط..بالحسنى أو بالضغط..بالأسلوب العاتي العالي الواطي المنحطّ


 
 ويلات...
 في أمريكا كان زمان..هنودٌ حمر..سكان..من أعمارٍ لا من عمر..جاء البيض "العالم حرّ"..
 انطلقوا من قعر زنازين الإجرام القهر..مع جينات جرائمهم.. والساري في دمهم..حتى الآن..
 جاءوا أمواجا تعلو أمواج البحر..حيتان..طفشوا كالوبأ الزحّاف..بطشوا وابادوا آلاف الآلاف
 لطشوا الأرض العرض..السهل الجبل الوعر..البحر البرّ..وداروا رعيانا للأبقار..وتقتيلا..تنكيلا بالأحرار.. حتى انذعر هناك الذعر..وساد الضرّ المرّ.. وحين عاد البعض كان بئس عائد.. فسدسد الأنحاء بالقواعد المعسكرات..البؤر الأوبئة النتشرات في العوالم.. الخالقات والمنظّمات للويلات والجرائم..المسمّمات حتى للنسائم..فصار اللقب الملائم الملازم - موقتا ودائم-:ويلات..ويلات..ويلات...

12/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع