القائد هو الشعب

هاشم ذياب


عاد القائد..
بدون أثقاله
صارت الأنباء منه
أخبارها تغيّرت
بطولة حفلات
الفوز والخوف
احتجاج على الوقت
تغريدات الهيام
لعذاب الحب
فالأمل محامل الزمان
محامل الحنين
في العيون والأنفاس
في الطوابق السريّة
حيث الكاتم والاتفاق
*
عاد القائد
يحمل الأنباء
النشرة الجويّة
عن العاصفة
عن الخوف من المعرفة
في أجواء الحصار
أسدلوها على مسرحيّة
كلّ أبطالها غادروا
فالمغادر..
كالقنافذ المتكوّرة في الاجتماعات
*
عاد القائد
لِمن تشرنقت أحلامهم
فالكاتم يبقى في العيون
آمال أهازيج
للجراح مرابض.
عاد القائد للمسيرات
للمظاهرات بلا خوف
لإدارة الصراع
كلّ أسماء المدى
فلسطينيّة الوعد والوعيد
*
عاد القائد
قاد العائدين
للوعي للحنين لفلسطين
ماردا كالجديد
نشر الأعباء على الصدفة
على الظلال والانهزاميّة
عاد القائد
على موجة الأحرار للمنابر
في نكبة تجامع الأبد
عاد منتصرا على الهزيمة
عاد منتصرا على الأقنعة
على التأويل والعويل
*
الشعب عاد
من الغربة لفلسطين
للحيوان والحجر
للانسان على المآذن يبكي
الفيضان عاد
ومن عاد به للغناء
للاحتجاج بالعمل والرؤيا
*
الطغيان والقراصنة تعرّوا
(التوماهوك) فتيله خبا..
في بغداد
تمدّد بالجهاد والمؤامرات
ها هي تصحو بين القمم
على الأحزان المتراكمة
في سلّة (بابا نويل) المتخمة
بألاعيب السياسة
عادت للرعيّة
وعاد اللصوص



(حيفا - طمرة)

12/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع