ظبية فلسطينية

سهيل عطاالله


يُخاطبها الضابطُ الاسرائيليُّ بقوله انها جميلة وشقراء وموقعها الطبيعي الالتحاف برمال ذهبية ومياه زرقاء نقية.
بدوري لا اقرأ في كلام المحقق الاسرائيلي كلام تحرش لفظي بل شهادة صدق تخرج من افواه المتجبرين.. شهادة صدق مقنّع لواقع يعيشه ابناؤنا في بلاد السمن والعسل!!
ألا يعرف هذا المتجبر ان اقواله لا تتماهى مع افعاله وافعال اسياده؟!
ألا يعلم ان فمه يسبّح لكن يده تذبّح؟!
إن كان قدر مِن مثلها تمجيد خالقها على نِعم حباها جل جلاله بها فلماذا يمنعون عنها الفرح؟ لماذا يقتلعون خصلات شعرها الذهبي.. لماذا هذا المنع والقمع لابناء جيلها؟!
يسأل عقلاء البشر:
هل تصدت عهد التميمي للجنود يوم كانت مع اترابها تسبح وتمرح على رمال شواطئ الوطن؟ّ!
في خطاب المحقق الاسرائيلي اقرأ خطابا وخطبا.. خطاب صدق عن جمال فتياتنا اما الخَطْب فهو خطب جلل فيه تنغيص لحياة شباب فلسطينيين اوصدت في وجوههم ابواب الجمال في البحر والبر والجو!!
لقد جاء الجنود إلى بيت عهد.. إلى ساحتها لانتهاك عهود الحياة الكريمة.. جاءوا لاغتصاب انسانية الفلسطيني المسالم.. لم تواجه هذه التميمية هكذا جنود على رمال بحر محظور عليها الذهاب اليه!
لو واجهتهم في مسابحهم وفي حواريهم لقلنا انها عنصرية تكره اليهود وقلنا ايضا انها معادية للسامية ولشرعية الوجود الاسرائيلي!
ليعلم المتحدثون عن جمال صبايا فلسطين وعن البحر والسماء الفلسطينيين ان هكذا جمال سيبقى في دائرة المحال في بلاد حكامها ظالمون ديدنهم زراعة الشوك في مشاتل يغتالون على ترابها كلَّ ما هو حلال وكلَّ ما هو جلال.
ماذا كانت عهد اليهودية تفعل لو اقتحم فلسطيني رحاب بيتها؟ ماذا كانت ستفعل؟! أكانت تكتفي بصفعه ولطمه!!
15/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع