المتابعة تدعو للإضراب الشامل اليوم الأربعاء والانطلاق بمظاهرات غضب



* المتابعة: مجزرة غزة ارتكبتها حكومة الاحتلال عن سابق تخطيط وبدعم أميركي مباشر

* ثلاث مظاهرات قطرية في الساعة السادسة من مساء أمس الثلاثاء، في مفترقات مجد الكروم وأم الفحم ورهط

* المتابعة تدين التواطؤ العربي وتحيي جنوب افريقيا وتركيا على سحب سفيريهما وتدعو الدول الى خطوات مماثلة خاصة العربية

* المتابعة تدعو مصر الى فتح معبر رفح فورا

* المتابعة تتوجه الى كافة الفصائل الفلسطينية الى الارتقاء الى مستوى التصدي للجريمة الدائرة وتوحيد الصفوف لمواجهة الاحتلال


 
حيفا- مكاتب "الاتحاد"- تدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في ختام اجتماعها الطارئ، الذي عقدته قبيل منتصف الليلة قبل الماضية، الى اضراب عام اليوم الأربعاء، في جميع مدننا وبلداتنا في الداخل، ردا على المجزرة الإرهابية التي ارتكبتها حكومة الاحتلال عن سابق تخطيط، وبدعم اجرامي مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب. وتؤكد على أن الواجب الوطني والأخلاقي لجماهيرنا، أن تكون على قد الرد، خاصة وأن جماهير واسعة انطلقت فورا في تظاهرات ومظاهرات مع انتشار انباء المجزرة وهولها.

وكان رئيس المتابعة محمد بركة، قد دعا الى اجتماع طارئ ليلة الاثنين/ الثلاثاء، وشارك فيه ممثلون عن كافة مركبات لجنة المتابعة، وقدم بيانا سياسيا حول ما يجري على الأرض، وعن رد جماهيرنا ميدانيا، خاصة في مظاهرة المتابعة في القدس، التي تمت بالتنسيق مع القوى السياسية والدينية في القدس المحتلة.
وقالت المتابعة في بيانها، إنه حتى انعقاد الاجتماع كان قد ارتقى 58 شهيدا، واصابة ما يزيد عن 2500 متظاهر، وهذا بحجم مجزرة إرهابية ضخمة، وعلى المجتمع الدولي أن يقول كلمته، ردا وصدّا للجرائم الإسرائيلية المستمرة، بشكل خاص منذ يوم الأرض الماضي، وبدعم واضح ومباشر من الإدارة الأميركية، التي ساندت إسرائيل في تجريمها الضحية بموتها، وهذا ما يزيد على الجريمة.
وقالت المتابعة، إن جماهيرنا في قطاع غزة، خرجت بعشرات ألوفها ترفع راية العودة، وهو الحق الشرعي والإنساني، الذي لا يمكنه أن يسقط في أي وقت، وهو الحق الذي يُجمع عليه الشعب الفلسطيني، في كافة أماكن تواجده.
إن لجنة المتابعة تدين حالة التواطؤ العربي، من خلال السكوت، وتارة من خلال الغزل مع حكومة الاحتلال، والسعي لتبرير جرائمها، وتحيي دول العالم التي تقف الى جانب شعبنا الفلسطيني في قضيته العادلة، وفي نضاله التحرري. وتوجه التحية الى جنوب أفريقيا التي قررت سحب سفيرها من تل أبيب ردا على المجزرة. كما تحيي تركيا التي قررت سحب سفيريها من تل أبيب وواشنطن، وتدعو دول العالم، وخاصة العربية منها، للقيام بالخطوة ذاتها.
كما تتوجه لجنة المتابعة الى فتح معبر رفح امام الغزيين، وتسهيل عبور البضائع وعلاج المصابين.
لجنة المتابعة تتوجه الى جميع الفصائل الفلسطينية، بأن ترتقي الى مستوى الحدث، وأن تتجاوز كل خلافاتها، وتوحد جهودها نحو الاحتلال، ودعم المقاومة الشعبية.
إن لجنة المتابعة توجه التحية لجماهيرنا التي انطلقت فور شيوع انباء المجزرة وهولها في عشرات البلدات، بتظاهرات ومظاهرات غضب، وتدعو لمواصلتها على مدى الأيام اللاحقة.
كما تحيي المتابعة المشاركين في مظاهرة القدس يوم أمس الأول الاثنين، وتدين عدوان الأجهزة الإسرائيلية على الناشطين والقيادات السياسية، وتقف الى جانب المعتقلين والمصابين.


 
قرارات المتابعة


 
- كما ذكر تدعو لجنة المتابعة للإضراب العام اليوم الأربعاء، على أن تتجند كافة مركبات المتابعة لإنجاحه.
- تدعو المتابعة للمشاركة الواسعة في ثلاث مظاهرات قطرية، تنطلق في الساعة السادسة مساء: الأولى من المدخل الشرقي لمجد الكروم، والثانية عند المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم، والثالثة عند المدخل الرئيسي لمدينة راهط.
- كما تدعو المتابعة الى مظاهرات شعبية، في مختلف البلدات، بعد صلاة يوم الجمعة القريب.



الطيرة تشارك بالأضراب العام اليوم وتدعو جميع المواطنين للالتزام

حيفا - مكاتب "الاتحاد"- دعت بلدية الطيرة في بيان لها أصدرته، أمس الثلاثاء، جميع المواطنين في المدينة الالتزام بالإضراب العام والشامل، الذي أُقرّته لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، احتجاجًا على سقوط عشرات الشهداء وآلاف الجرحى في غزّة، والعمل على إنجاحه من خلال دعوة جميع المرافق العامة والمؤسسات التعليمية والمحلات التجارية الخاصة والعامة في المدينة الالتزام به مستثنيةً منه خدمات الطوارئ والتعليم الخاص".
بلدية الطيرة أدانت في بيانها الاعتداءات التي ارتكبتها السلطات الإسرائيلية عن سابق تخطيط وبدعم مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب، ضد أبناء الشعب الفلسطيني ودعت بشدة إلى التوقف الفوري عن استعمال سلاح القتل الذي تمارسهُ ضد أهلنا المحتجين في غزّة".
وأضاف البيان: "كما ودعت بلدية الطيرة جميع المواطنين في الطيرة إلى المشاركة في المظاهرات القطرية الثلاث التي أعلنت عنها لجنة المتابعة عند مدخل مجد الكروم، والثانية عند المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم، والثالثة عند المدخل الرئيسي لمدينة رهط".

16/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع