فنانون عالميون يقاطعون مهرجان الماني لدعم السفارة الإسرائيلية له



حيفا - مكاتب "الاتحاد"- ألغى الموسيقار الأمريكي جون ماوس مشاركته في مهرجان الموسيقى "Pop-Kultur" في برلين بسبب دعم السفارة الإسرائيلية للحدث الفني، هذا وفقا لما نقله موقع "SteroGum". وبحسب التقرير فإن السفارة الإسرائيلية قدمت 1.200 يورو لنقل فنانين إسرائيليين، وفي اعقاب هذا الدعم طبع لوغو السفارة في موقع المهرجان ضمن قائمة الداعمين. هذه الحقيقة لم ترق للفنان الأمريكي الذي أعلن "انه لن يظهر في حدث مسيس".
ماوس ليس الفنان الوحيد الذي قاطع المهرجان بسبب إسرائيل، حيث الغت الفرقة البريطانية "شوبينغ" والفنان البريطاني ريتشارد دوسون ظهورهم بالمهرجان لأسباب مماثلة. وقالت فرفة "شوبينغ" في بيان " نحن كفرقة شوبينغ نحرص دائما على معارضة كل اضطهاد وتمييز مثل رهاب المثلية ورهاب الجندرية، الاستعمار والعنصرية. ومن خلال هذه الأسباب، ومن منطلق تأييد لحركة المقاطعة BDS التي تتخذ طريقا غير عنيف، قررنا ان نعبر عن تضامننا مع هذه المنظمة".
ويشار الى أن العام الماضي قام ثمانية فنانين بإلغاء مشاركتهم في فعاليات المهرجان لنفس الأسباب.
وقال منظمو المهرجان بحسب "هآرتس" ان السفارة الإسرائيلية هي واحدة من ثلاث سفارات تدعم الفنانين الذين يشاركون بالمهرجان، مع ذلك فإن المبلغ الذي قدمته السفارة الإسرائيلية قليل نسبيا مقابل المبلغ الذي قدمته السفارة البريطانية على سبيل المثال، حيث قدمت 18 ألف دولار لإنتاج الحدث.



إسرائيل تشتكي أسبانيا لإلغاءها حفلي أوركسترا وبالية إسرائيليين

حيفا - مكاتب "الاتحاد"- قررت أسبانيا إلغاء حفلي أوركسترا وبالية إسرائيليين وإعلان بلدة فالنسيا إخلاء مدينتها من الفصل العنصري، وذلك على خلفية التصعيد في قطاع غزة، لتشتكي إسرائيل أسبانيا على إثره.
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" ، مساء أمس الأول الأحد، أن أسبانيا تتخذ موقفا متشددا ضد بلادها، منذ التصعيد الأخير في قطاع غزة، حيث ألغت حفلا للبالية وآخر لأوركسترا مدينة نتانيا، في وقت أعلنت بلدية مدينة فالنسيا أنها "نظيفة من سياسة الفصل العنصري"، وذلك كله يعد نجاحا لحركة المقاطعة الدولية لإسرائيل ــ بحسب الصحيفة العبرية نفسها.
وأكدت الصحيفة أن ثالث أكبر الأحزاب الأسبانية يعتبر وجود إسرائيل "غير قانوني"، في وقت توجهت فرقة الأوركسترا للسفير الإسرائيلي في مدريد لتقديم شكوى رسمية ضد أسبانيا، لتصر البلدة الأسبانية على موقفها وتزيده بإلغاء حفل آخر إسرائيلي للبالية، بدعوى أنها تقاطع إسرائيل، وهي البلدة التي اختلفت مع تل أبيب منذ ثلاث سنوات فقط، نتيجة لاتباعها النهج اليساري المناهض لإسرائيل.
أضافت الصحيفة العبرية أن فالنسيا ثالث أكبر المدن الأسبانية، تدير سياسة مناهضة لإسرائيل، نتيجة لانتشار نشطاء حركة المقاطعة الدولية ضد إسرائيل "BDS".

الثلاثاء 12/6/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع