أمسية شعرية من أمسيات عكاظ الحيفاوية




حيفا – من خلود فوراني سرية- أقام نادي حيفا الثقافييوم الخميس 02.08.2018أمسية شعرية عكاظية15 استضاف فيها أربعة مشاركين: مقبولة عبد الحليم- كفر مندا، وفاء رفيق حزان-أبو سنان، يوسف مفلح الياس- سخنين، ود. فرحان السعدي- عرابة.
كانت البداية لمسة وفاء لطيب الذكر ناجي العلي، وذلك من خلال شريط مصوّر قصير عن حياته.
افتتح الأمسية مُؤهلا بالحضور، المبادر لهذه الأمسيات، المحامي حسن عبادي، نوّه بعدها بكلمة عن حياة ناجي العلي وحنظلته الذي بدأ فلسطينيًا يمثّل حفاة المخيّم وأخذ بُعدًا قوميًا ثمّ كونيًا إنسانيًا، وأضاف أنّنا في نادي حيفا الثقافي متّهمون بالانحياز، وهي تهمة لا ننفيها، منحازون لضادِنا ولغتِنا العربيّة وأدبِنا، قبل قانون القوميّة المقيت وشرعنة الأبرتهايد، وانحيازنا ليس بموسميًّا، بل على مدار السنة. ثم بارك الإعلان عن تأسيس منتدى الفكر والإبداع في كليّة الناصرة للفنون وتمنّى له العمر المديد آملُا إقامة المنتديات الثقافيّة في كلّ قرانا ومدننا لتكون صرخة مجلجلة ضد الأبرتهايد وزمرتِه. تحدث كذلك عن منتدى الكلمة ودوره والتزامه بقضايا شعبنا الوطنيّة، دون الانحياز لأي تيّار سياسيّ، اجتماعيّ او دينيّ، بحيث يحترم التعدّديّة ويتيح التعبير الحُرّ بأسلوب حضاريّ معتمدًا  الحوار، ويمنع النقاش الشخصيّ بما يرافقه من تجريح او تكفير او تخوين، شكر تواجدهم بيننا وعسى أن تحذوا حذوهم اتحادات الكتّاب والمنتديات الأخرى على مسمّياتها.
هنأ بعدها أصدقاء النادي على إصداراتهم: الروائي الأردني مصطفى القرنه "عائلة من الروهينغا"، الشاعرة ساهرة السعدي "على كتف الحلم"، الشاعر زاهد حرش "نهدُكِ وجراحي"، الشاعر د. نبيل طنوس "ويطول الانتظار"، والشاعر د. فرحان السعدي "أريد أن أولد من جديد".
أدار الأمسية الشاعر جبير طربية فكان له تقديم شاعري أنيق يليق بالأمسية وأجوائها وألقى خلال الأمسية بعضًا من أشعاره. كانت بعدها المنصة للشعراء وبداية مع الشاعرد. فرحان السعديالذي ألقى قصائد من ديوانه الأخير"أريد أن أولد من جديد". تلته الشاعرة وفاء رفيق حزان  بقصائد من أزمنة مختلفة. أما الشاعر يوسف مفلح الياس فقدمقصائد من ديوانه الأخير "أعدّوا طريقًا للنور". وأخيرا الشاعرة مقبولة عبد الحليم مع قصائد من ديوانهاالأخير الذي صدر مؤخرًا"نشوة النخيل"
وقد ازدانت الأمسية، إلى جانب الشعر،بمعرض لوحات فنية لاقت استحسان الحاضرين للفنانة التشكيلية أحلام بهنسي. يجدر بالذكر أنه رافق الأمسية بالعزف والغناء الفنّان الكرمليّ أمين ناطور الذي سُلّم درعًا تكريميًا من النادي قدّمه الأخ جريس خوري ممثلًا عن المجلس الملّي الأرثوذكسي الوطني في حيفا –راعي النشاطات النادي- والمحاميان  فؤاد نقارة وحسن عبادي عن النادي. وبأجواء أخوية واعدة بمواصلة المسيرة، اختتمت الأمسية بالتقاط الصور لتبقى في الذاكرة.
الخميس 9/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع