يوم السبت ضد قانون "القومية":
اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية تدعو أعضاءها لتكثيف الاستعدادات و الجهود لمظاهرة تل أبيب



حيفا – مكتب الاتحاد – دعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية أعضاءها رؤساء السلطات المحلية الى الاستعدادات وتكثيف الجهود لمظاهرة تل أبيب بعد غد السبت 2018/08/11- ضد قانون "القومية".
وجاء في الرسالة الخاصة: في إطار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، بمختلف هيئاتها وطواقمها، وبالتنسيق والشراكة مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، كمركّب هام وأساسي من مركبات لجنة المتابعة العليا، فإننا نتوجه إليكم وندعوكم الى تكثيف الجهود والاستعداد، على مختلف المستويات لإنجاح المسيرة القطرية الوحدوية، والتي تنظَّم يوم السبت القريب بتاريخ 2018/08/11، حيث ستنطلق عند الساعة السابعة والنصف مساءً (19:30) من ساحة رابين في تل ابيب وتُخْتَتَم في ساحة المتاحِف..هذه المظاهرة، وغيرها من النشاطات والفعاليات، تأْتي احتجاجًا ورفضًا لقانون " القومية "، الذي يستهدف الوجود العربي الفلسطيني في البلاد، ويَحْمِل مخاطر وُجودية حقيقية لا تستثني أحدًا، وبما يتجاوز مجرّد المساس بالحقوق..
وتابعت: إننا نريد لهذه المسيرة – المظاهرة أن تكون على مُستوى التحدّي الحقيقي الذي يواجهنا جميعًا ومعًا، وأن تشكّل محطة احتجاجية تاريخية في معركة ومسيرة بقائنا وتطورنا في وطننا، ما يتطلب القيام بأقصى الجهود الممكنة، نحو المشاركة والتحشيد الشعبي والجماهيري لهذه المظاهرة..
وأكدت: من أجل هذا وأكثر، نناشدكم القيام بواجباتكم ومسؤولياتكم في هذا الصَّدَد، والعمل على توفير وتنظيم الحافلات والسَّفر للمشاركين من أبناء بلدكم، من مختلف الفئات، وأن يتم التعاون والتنسيق مع اللجان الشعبية الوحدوية المحلية في هذا الخصوص، وأن تقوموا بكل ما يمكن من إجراءات تحشيديةتعبوية، بروحية تعاونية وحدوية مع جميع الأحزاب والحركات والتنظيمات السياسية والشعبية.. إننا أمام اختبار وتحدٍ مَصيري، جماعي وفردي.. والمسؤولية الوطنية والحياتية تنادينا وتستنفرنا جميعًا.. فلنكن على قدر ومستوى هذا التحدّي..

الخميس 9/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع