غدًا المظاهرة الكبرى في تل ابيب ضد قانون العنصرية!



* جمعيات واطر اسرائيلية تدعو للمشاركة في المظاهرة 

* 300 من الكتّاب والاكاديميين والسياسيين الاسرائيليين ويدعون لمظاهرة تل ابيب

* عريضة للمحامين العرب تدعو للمشاركة في المظاهرة في تل ابيب

* عشرات الادباء والفنانين يرفضون "قانون القومية" ويدعون لمظاهرة تل ابيب


حيفا - مكاتب "الاتحاد"- دعت اكثر من 20 جمعية واطار اجتماعي وسياسي ينشطون في الشارع الاسرائيلي، امس الخميس، للمشاركة في المظاهرة الكبرى التي دعت لها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، غدًا السبت في تل ابيب.
وجاء في البيان: "ان قانون القومية، هو قانون مناقض للديمقراطية، ويعمق التمييز. وهذا ما عرفته الحكومة حينما بادرت الى سن القانون. لانها ليست قادرة على عرض حلول، لاي من قضايانا. وما تبقى لها هو فقط التحريض، والتفريق، على صيغة فرق تسد".
والهيئات التي وقعت على البيان: جمعية حقوق الانسان، حركة "السلام الان"، حركة "كتلة السلام"، منظمة "امنستي"، جمعية "يش دين"، حزب "ميرتس"، "زازيم"، حركة "عومديم بياحد"، جمعية "سيكوي"، "طاقم التعيش في النقب"، مركز "غفعات حبيبا"، منظمة اطباء لحقوق الانسان، محاربون من اجل السلام، "طاقم العائلات الثكلى الاسرائيلي الفلسطيني"، "مبادرة صندوق ابراهيم"، طاقم مناهضة العنصرية، "عميق شافيه"، "مهباخ"، "نافيه شالوم". كما وقع على البيان مركز "مساواة"، ومركز "انجاز".


300 من الكتّاب والاكاديميين والسياسيين الاسرائيليين ويدعون لمظاهرة المتابعة في تل ابيب

نشر ما قارب 300 من الكتّاب والاكاديميين الاسرائيليين، امس الخميس، بيانا على شكل اعلان في صحيفة "هارتس"، يعلنون فيه رفضهم لقانون القومية، ويدعون للمشاركة في مظاهرة لجنة المتابعة العليا،غدًا السبت في تل ابيب. ومن بين الاسماء شخصيات سياسية سابقة بارزة، واكاديميين وكتّاب وصنّاع راي بارزين.
وجاء في الاعلان: "نزيل وصمة عار قانون القومية. وبعد مظاهرة المساواة الاولى ضد قانون القومية، الذي يشكّل وصمة عار في كتاب القوانين لدولة اسرائيل، كدولة ديمقراطية، فاننا نحن مواطني اسرائيل نطلب الغاء القانون الذي يماسس التمييز ضد من هم ليسوا يهودا، ويهدف للمس بحقوقهم كمواطنين في دولة اسرائيل، وبحقهم بالمساواة الكاملة".



وأضافت العريضة، "لا يوجد ديمقراطية من دون مساواة. والمؤيدون للمساواة عليهم الغاء قانون القومية. فلتنضموا إلى المظاهرة مساء السبت 11 الشهر الجاري في ميدان رابين في تل أبيب".
وشملت قائمة الموقعين أسماء بارزة في عدة مجالات في البلاد، ومعهم عدد من الشخصيات العربية. ونذكر من الموقعين اليهود: السياسي السابق، وناشط السلام الكاتب أوري أفنيري، ورئيس الكنيست الأسبق أبراهام بورغ، وعضو الكنيست الأسبق حاييم أورون، والنائبة السابقة ياعيل ديان، والنائب الحالي موسي راز، والبروفيسور أورن يفتاح إيل، والبروفيسور زئيف شترينهيل، والبروفيسور نيسيم كلدرون، والمدعية العامة السابق، التي اعدت تقرير البؤر الاستيطانية في العام 2005، تاليا ساسون، والمخرج والكاتب ويهوشع سوبول. والكتّاب والناشطين، أ. ب. يهوشع، وروت سيناري، وأوري سيغل.


عريضة للمحامين العرب تدعو للمشاركة في مظاهرة في تل ابيب


 
وقع عشرات المحامين العرب على عريضة تدعو الجماهير الواسعة للمشاركة في المظاهرة التي دعت لها لجنة المتابعة العليا غدًا السبت في تل ابيب، ضد قانون القومية الاقتلاعي العنصري. وشدد المحامون على أن القانون يتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة، لكونه يستهدفنا، بينما نحن أبناء هذا الوطن وأصحابه الشرعيون.

وجاء في العريضة، "نحن كمحامين عرب نعلن بهذا أننا مصرون على التصدي لهذا القانون بكل أبعاده وإسقاطاته السياسية والقانونية على جماهيرنا العربية حتى إسقاطه. إن قانون القومية يتناقض تناقضًا صارخًا مع ميثاق الأمم المتحدة، فنحن الأقلية العربية الفلسطينية الباقية في وطنها، لسنا أقلية مهاجرة، نحن أبناء هذا الوطن وأصحابه الشرعيون، وحقوقنا تشتق من هذا الأساس".
وعليه ندعو الجميع لأخذ الدور الفعال والمسؤول في تجنيد وتحشيد الجماهير في النشاطات والاحتجاجات والفعاليات المقبلة لمواجهة هذا القانون.
وقالت المحامون، إن "حكومة اليمين المتطرف، وبتسارع ملفت، تهدف إلى التدمير المنهجي المتعمد، للأسس الديمقراطية التي تشكل عقبة أمام مخططاتها العنصرية المتطرفة والتوسعية، مما يزيد هذه الحكومة وبكافة أذرعها انزلاقًا نحو الفاشية".
"ونحن كمحامين عرب نحذر الحكومة بأن انزلاقها الحثيث والمتسارع نحو الفاشية يقود الجميع إلى الهاوية ويدخل الجميع في مرحلة خطيرة مما يحتم علينا كأهل البلاد الأصليين تكثيف الجهود للوقوف والتصدي لها ولتصعيدها العنصري ضدنا، فنحن أهل هذا الوطن ونحن مواطنون متساوو الحقوق القومية والمدنية".


عشرات الأدباء والفنانين يرفضون "قانون القومية" ويدعون لمظاهرة تل أبيب

وقّع أكثر من 180 من الكتّاب والشعراء والفنانين من جماهيرنا العربية، على عريضة، تؤكد رفضهم لقانون القومية، ويدعون للمشاركة في مظاهرة لجنة المتابعة يوم غدًا السبت. وهذا يندرج في إطار الشعبي العام، من أجل إنجاح مظاهرة يوم السبت، لتكون حلقة هامة، في الكفاح الجماهيري من أجل الغاء قانون القومية الاقتلاعي العنصري.
وقالت العريضة، "نحن الموقعين أدناه، كتّابًا وشعراء وفنّانين، نؤكّد موقفنا الحازم والرافض لقانون القوميّة العنصريّ الذي سنّه الكنيست في 19-7-2018، والذي يستهدف وجودنا وهويّتنا وحقوقنا ولغتنا العربيّة".
وأضافت العريضة، "وعليه ندعو إلى أوسع وحدة وطنيّة وديمقراطيّة من أجل إسقاط هذا القانون. كما ندعو جماهير شعبنا كافّة إلى المشاركة الشعبيّة الواسعة في المظاهرة الوحدويّة، التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا، وذلك يوم السبت 11\8\2018 في الساعة السابعة والنصف مساءً في تل أبيب".

الجمعة 10/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع