رحيل القائد التاريخي للحزب الشيوعي في شفاعمرو الرفيق شفيق خورية




شفاعمرو- نعى الحزب الشيوعي في شفاعمرو وجبهة شفاعمرو الدمقراطية وكتلتها في بلدية شفاعمرو والشبيبة الشيوعية ببالغ الحزن والأسى القائد التاريخي لفرع الحزب الشيوعي في شفاعمرو، الرفيق شفيق خورية (أبو الوليد)، حيث كان الرفيق شفيق خورية قائدا سياسيا وخطيبا شعبيا في مدينة شفاعمرو، وانتخب لعضوية بلدية شفاعمرو في خمسينيات القرن الماضي وله بصمات نضالية كفاحية في كل معارك الجماهير الشفاعمرية والعربية، وكان قائدا في أواخر الخمسينات لهبة عمال شفاعمرو ضد استغلالهم من قبل شركة الباصات وقاد معهم معركة نضالية شهيرة (طوشة الباصات) ضد سياسة الشركة الاستغلالية، اعتقل على اثرها لعدة أشهر. كما خاض نضالات الجماهير العربية في شفاعمرو ضد الحكم العسكري وكل قوانين العنصرية التي كانت تسود تلك الفترة. ولعب الرفيق شفيق خورية دورًا محوريا في يوم الارض الأول سنة 1976 حيث عمل على إنجاح الإضراب العام، واعتقل لعدة ايام أيضا في يوم الارض الأول.
كان ابو الوليد معلم ومعلم لنا جميعا على طريق العزة والكرامة الوطنية الحرة رحلت عنا جسدا أيها الرفيق الاب ولكن ذكراك ستبقى معلما لنا على طريق الكفاح من اجل حرية شعبنا وكل المعذبين في الارض.
وواصل الرفيق سنديانة الحزب عطائه المتواصل حتى آخر ايام حياته. ونتذكر آخر كلمات لهذا القائد يوم زيارة وفد من الحزب الشيوعي والجبهة الاسبوع الماضي الى بيته العامر، حيث قال للرفاق ديروا بالكوا على الحزب، لانه الطريق نحو العدالة الاجتماعية على الارض.
وداعا ايها الرفيق المعلم ولن ننساك ابد الدهر
الجمعة 10/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع