محلل اسرائيلي يتساءل عما إذا كان الموساد ضالعًا في مساعدة نظام السعودية على قتل خاشقجي المحتمل



خاشقجي يدخل القنصلية السعودية



حيفا – مكتب الاتحاد - في تغريدةٍ لافتةٍ على حسابه على موقع “تويتر”، قال مُحلّل الشؤون الأمنيّة في صحيفة “معاريف” العبريّة، يوسي ميلمان، المعروف بعلاقاته الوطيدة جدًا مع المؤسسة الأمنيّة، إنّه يأمل ألّا يكون هناك أيّ دورٍ للموساد في مساعدة السعوديّة على قتل الصحافيّ السعوديّ المُعارِض جمال خاشقجي حتى ولو بشكلٍ غيرُ مباشرٍ – كما قال.
وأشار ميلمان إلى أنّ شعوره بهذا الإحساس جاء بسبب العلاقة الآخذة بالتوطيد بين إسرائيل والسعودية في المرحلة الأخيرة، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ بسبب صورة الموساد كمنظمة للاغتيالات فإنّ عددًا غير قليل من الأجهزة الاستخبارية تتوجّه إلى الموساد للحصول على المساعدة في تصفية خصومٍ، على حدّ تعبيره، مستشهدًا بالمساعدة التي قدّمها الموساد الإسرائيليّ للمغرب في تصفية المعارض المغربي البارز المهدي بن بركة عام  1965 في العاصمة الفرنسيّة، باريس، والتي اعترفت بها إسرائيل بشكلٍ رسميٍّ من خلال الوزير السابق رافي إيتان، الذي كان رئيس بعثة الموساد في أوروبا آنذاك.
وبعدما تبيّن أن تغريدته أحدثت ضجّةً على تويتر، عمَد ميلمان إلى حذفها، وقال في تبريره لقيامه بحذف التغريدة إنّ أحدًا لم يقُم بالضغط عليه لحذفها، سوى أحد الأصدقاء من عالم الصحافة، لافتًا في الوقت ذاته إلى أنّ السبب الذي دفعه إلى حذف التغريدة نابعٌ من أنّ الكثيرين في الوطن العربيّ، الذي يتبنّوْن نظرية المؤامرة، قد يستغّلون التغريدة من أجل إقحام الموساد في العملية التي ما زالت تفاصيلها غيرُ معروفةٍ، على حدّ تعبيره!
يشار إلى أنّه في شهر حزيران السابق أدلى رئيس الموساد السابق، تامير باردو، بحديثٍ خاصًّ لبرنامج التحقيقات الاستقصائيّ (عوفدا)، في القناة الثانية الإسرائيليّة، قال فيه إنّ الموساد هو بمثابة عصابة تقوم بتنفيذ أعمال القتل في دولٍ عديدةٍ من العالم، بأوامر من المُستوى السياسيّ، علمًا أنّ الجهاز يتبع مُباشرةٍ لمكتب رئيس الحكومة. وأثار تصريح باردو عاصفةً إعلاميّةً وسياسيّةً ودفع بنيامين نتنياهو إلى نفي التصريح الذي أدلى به باردو، زاعمًا أنّ الموساد ليس عصابة من القتلة، وأنّه يعمل وفق القوانين والمعايير من أجل الحفاظ على أمن دولة الاحتلال...!!!

11/10/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع