المعهد العربي للتربية في كليّة بيت بيرل:
مساق مجاني باللغة العربية للجمهور الواسع على شبكة الانترنت حول تحديات التربية والتعليم

حيفا – مكتب الاتحاد - افتتح المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كليّة بيت بيرل مساقا مجانيا للجمهور الواسع على شبكة الانترنت تحت عنوان "تحديات التربية والتعليم في عصر ما بعد الحداثة"، بحيث يمكن التسجيل للمساق من قبل طلاب المعهد أو الجمهور الواسع عبر موقع الانترنت التابع للمعهد. ويهدف المساق إلى التثقيف ونشر المعرفة وتحفيز الجمهور على طلب العلم دون الحاجة إلى مغادرة البيت، بحيث يتم الاستماع إلى المحاضرات المسجّلة عبر الانترنت، والتي يقدّمها د. نجوان سعادة، المختص في أصول وفلسفة التربية.
ويستمر المساق 8 أسابيع، بحيث يكون التعليم ل 2-3 ساعات أسبوعيًّا. ويذكر أنّ الباب ما زال مفتوحًا أمام أي شخص معني بالتسجيل للمساق. وتعكس هذه الخطوة كما يقول د. قصي حاج يحيى، رئيس المعهد، سعي المعهد الأكاديمي العربي للتربية للتطوّر ومواكبة العصر والجمع ما بين جودة التعليم والمعلم من ناحية والاستفادة من مزايا عصر التكنولوجيا من الناحية الأخرى، لتتناسب سيرورة التعليم مع روح هذه الفترة.
 
يتناول هذا المساق مفهوم الحداثة وما بعد الحداثة كفلسفة وكظاهرة اجتماعية وثقافية والإشكاليات التي تولدها هذه الظاهرة في مجال التربية والتعليم بالإضافة الى كيفية التعامل مع هذه الإشكاليات من حيث أهداف التعليم المدرسي، المادة التعليمية، طرق التدريس ومبنى المدرسة. كما يتضمّن المساق التعمّق في فهم عوامل وملامح ازمة التعليم والسلطة التربوية في عصر ما بعد الحداثة وكيفية التعامل مع هذه الإشكالية.
 
ويشمل المساق ثلاثة أجزاء، بحيث يبحث الجزء الأول مسألة الحداثة وما بعد الحداثة كظاهرة ثقافية وكفلسفة وكتوجه سياسي، في حين يستعرض الجزء الثاني تأثير ما بعد الحداثة على التعليم المدرسي من حيث زعزعة أهداف التعليم والمناهج التدريسية، إعادة التفكير في أسس المعرفة المدرسية، مدى ملاءمة أساليب التدريس وفقدان الشرعية للسلطة التربوية. أمّا الجزء الثالث فيتطرّق إلى بعض وسائل تعامل المعلمين مع تحديات التعليم في عصر ما بعد الحداثة والتجديدات التكنولوجية في صفوفهم. بالإضافة الى الانكشاف على نظريات حول التعددية الثقافية وابعادها التربوية بشكل عام ومفهومها في سياق التعامل مع الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل.
 
يشار إلى أنّ هذا المساق مخصص للطلاب المتأهلين لكي يصبحوا معلمين بالإضافة الى المعلمين ذوي الخبرة والعاملين في السلك التعليمي، كما أنه ملائم لأهالي الطلاب والمهتمين في السيرورات الثقافية والتربوية في عصرنا الحالي. 
 
ويشمل المساق استضافة محاضرين ومختصين بالإضافة الى معلمات ومعلمين للتعلم من تجاربهم إزاء المواضيع المطروحة في المساق.
 
ومن الجدير بالذكر أنّ المساق يسير في مسارين متوازيين في اللغة العربية والعبرية، وتم تطويره من خلال تعاون مشترك بين المحاضر العربي، د. نجوان سعادة، والمحاضرة اليهودية، د. أوريت شفارتس فرانكو. كما أنّ قسما من الفعاليات مشتركة للطلاب في المسارين وهذا يعكس الالتزام المتواصل تجاه العمل المشترك العربي اليهودي في الكلية الاكاديمية بيت بيرل. 


08/11/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع