يعلون وغانتس يتفقان على خوض الانتخابات بقائمة موحدة

حيفا - مكاتب "الاتحاد"- قالت مصادر إعلامية عبرية مساء أمس الأول إن اتفاقا جرى إبرامه بين حزبي وزير الجيش الأسبق موشي يعلون، ورئيس الأركان الأسبق بيني غانتس حول خوض الانتخابات المقبلة بقوائم موحدة.
وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن محادثات مطولة أجريت خلال الأيام الأخيرة بين طواقم الحزبين والذي أفضى في النهاية الى الإعلان عن الاتفاق.
يذكر أن حزب غانتس "حوسين ليسرائيل" قد حصل على 14 مقعدًا في أحدث استطلاع للرأي بينما لم يتجاوز الحزب الذي يتزعمه يعالون "تيلم" نسبة الحسم.
وكشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن مباحثات بين يعالون وغانتس لتشكيل قائمة مشتركة لخوض انتخابات الكنيست المقررة في 9 نيسان المقبل.
وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية أن المباحثات تجري في أجواء إيجابية حيث يسود الاعتقاد بأنه سيتم تشكيل حزب جديد يقوده بينيامين غانتس بينما سيكون يعالون الرجل الثاني فيه.

وقالت الصحيفة إنه وفي حال أثمرت المباحثات فسيكون الحزب "أمنيًا وعسكريًا بامتياز"، كما أن توجهات غانتس تختلف عن توجهات وأفكار يعالون حيث سيتوجب عليهما مقاربة أفكارهما للحصول على حزب متجانس، والأغلب أنه سيكون حزبًا يصنف على أنه من يمين الوسط.


غانتس: سأسعى للسلام ولن أضيع أي فرصة لتسوية إقليمية

كشف غانتس عن حملته الانتخابية، مؤكدًا أن يطلب ثقة الإسرائيليين بالانتخابات المقبلة لترأس الحكومة المقبلة التي ستعمل على "تحقيق السلام ولن تفوت فرصة للتوصل لتسوية إقليمية".
وطالب غانتس في أول خطاب له "بالحصول على ثقتكم حتى أتمكن من قيادة شعب إسرائيل"، موجهًا تهديدات لقائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار.
وهاجم رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو قائلا إنني "سأعمل ضد الفساد وضد الهجوم على سلطات القانون، فلا يمكن أن يكون بإسرائيل رئيس حكومة قدمت ضده لائحة اتهام".
وانتقد غانتس بشدة حكومة نتنياهو "بأعين حزينة أرى قيادة منشغلة بنفسها، فأرى انه حان الوقت لقيادة جامعة، متماسكة وموحدة، حكومة قوية تعمل على الوحدة وليس على التفرقة حتى تحكم، قيادة تتصرف بصورة مختلفة، لا تضع نفسها قبل منفعة الدولة".
كما تطرق غانتس إلى الأوضاع في قطاع غزة وبعث برسالة تهديد الى قائد حماس في القطاع يحيى السنوار قائلاً "اقترح ان لا يقوم بامتحاني مرة أخرى".
وشدد غانتس في خطابه على أن إسرائيل لن تتنازل عن هضبة الجولان السورية المحتلة وغور الأردن.
وأضاف أن "القدس الموحدة ستظل عاصمة إسرائيل والشعب اليهودي إلى أبد الآبدين"!!
ووجه غانتس تحذيرا مباشرا إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني "سيتم إحباط مؤامرات طهران على الحدود الشمالية والجنوبية ضد إسرائيل".
وقال أيضا مخاطبا رئيس قوة القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأمين عام حزب الله حسن نصر الله "إن الأوان قد حان لوقف الجموح الإقليمي".
وأصدر حزب الليكود بيانا جاء فيه ان غانتس سيشكل حكومة "يسارية" بعد الانتخابات مع رئيس حزب "يش عتيد" يائير لابيد وباقي أحزاب "اليسار". وقال ان المناورة المتمثلة في وضع جنرال سابق على راس قائمة "اليسار" لن تنطلي على معسكر اليمين.

الخميس 31/1/2019


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع