وضع قنبلة في مجلس طرعان المحلي والرئيس يدعو إلى خطوات احتجاجية

حيفا - مكاتب "الاتحاد"- يدين مجلس طرعان المحلي بشدة، وضع قنبلة بين بنايتي المجلس، بالقرب من قسم الهندسة، حيث هرعت الشرطة وخبير المتفجرات أمس الأربعاء، الى المكان وتم تفجيرها بعد إخلاء المجلس من الموظفين.
وينظر المجلس المحلي الى هذا الأمر ببالغ الخطورة، ويرى به تجاوزًا لجميع الخطوط الحمراء، خاصة بعد تعرض المجلس وسيارات موظفي المجلس، لإطلاق رصاص، وانتهاكات للأملاك والمباني العامة واعتداءات شملت أعمال تخريب خلفت اضرارًا جسيمة.
ولحسن الحظ ان القنبلة لم تنفجر قبل اكتشافها ولم تقع أصابات.
وناشد المجلس أصحاب الضمائر الحية والجميع من كافة العائلات والجهات والانتماءات، فطرعان عائلة واحدة كبيرة، إلى وقفة رجل واحد وشجب واستنكار هذه الأعمال، قبل وقوع كارثة. نحن مستمرون في مسيرة العمران والتطوير ولن نسمح لمثل هذه الأعمال أن تزعزع أمن وسلامة المواطنين، وعلينا جميعا التكاتف لنحافظ على طرعان آمنة وسالمة ونضع حدًا لهذه الأعمال.
رئيس مجلس طرعان المحلي، مازن محمود عدوي قال: "حتى لو هاجمونا بالمجنزرات والطائرات والمدافع سنبقى صامدين في المجلس المحلي، بلطف من الله لم تقع اصابات هذه المرة، ولحسن الحظ العامل المسؤول عن التنظيف قد تغيب اليوم، ونحمد الله على سلامة الجميع، لكن الى متى سيستمر هذا الوضع؟. هذه الاعمال لن تثنينا عن الاستمرار في خدمة أهالي طرعان، وانا سأبقى هنا لسنين طوال وليس ليوم أو يومين، من يريد تغيير نتائج الانتخابات فليفعل ذلك في صندوق الاقتراع، كفى لهذه الاعمال ويجب أن تتوقف حيث شهدنا اطلاق رصاص واعتداءات على ممتلكات المجلس وعلى الموظفين. اطلب من الجميع أخذ دوره والمشاركة يوم الجمعة في الوقفات الاحتجاجية امام المساجد وغيرها والتي سنعلن عنها لاحقًا لنقول جميعا لا للعنف".

الخميس 31/1/2019


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع