الجبهة تنعي القائد الشيوعي والجبهوي المؤسس والكبير توفيق طوبي



الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة تنعي الى جماهير شعبنا ، والقوى الدمقراطية اليهودية، وجماهير الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده، وقوى التحرر في العالم
وفاة القائد الشيوعي والجبهوي المؤسس والكبير

توفيق طوبي

كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية تنعى القائد توفيق طوبي

تنعى كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية الشخصية الوطنية القائد الشيوعي وعضو الكنيست السابق توفيق طوبي، الذي رحل عنا عن عمر ناهز 89 عاما، بعد تاريخ نضالي حافل مشرف، على مدار سنوات عمره.
لقد وضع رفيقنا الراحل الكبير أسس العمل البرلماني لنواب الحزب والشيوعي والجبهة الديمقراطية، في مواجهة الإجماع الصهيوني في أحلك الظروف، وكان نائبا متميزا بعطائه وصلابة مواقفه الثابتة المرتكزة على أسس فكرية وسياسية واضحة، كانت مدرسة ونموذجا لمن واصل المسيرة من بعده.
إن نواب كتلة الجبهة الديمقراطية في الكنيست، ينحنون أمام ذكرى رفيقهم توفيق طوبي، ولتكن ذكراه الطيبة خالدة في نفوس جميع محبيه ومواصلي دربه.


الذي وافته المنية اليوم السبت 12/3/2011  وسيسجى جثمانه غدا الاحد في تمام الساعة الواحدة ظهرا في الكلية الاورتوذكسية العربية في مدينة حيفا، وفي الساعة الثالثة سينقل جثمانه الى مثواه الاخير في مقبرة الروم الاورتوذكس

 

توفيق طوبي هو الفصل الاكبر في حياة الجماهير العربية التي بقيت في وطنها رغم النكبة وسياسات التهجير ، هو الاكثر مثولا في ذاكرة الجماهير العربية متصديا للحكم العسكري وسياسات التهجير، متحديا حكومة اسرائيل في فصل مجزرة كفرقاسم المروعة، وهو من ابرز صناع يوم الارض الخالد ومؤسسي الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
في هذا الوقت الذي يفتقر فيه الشعب الفلسطيني للوحدة الوطنية تذكر جماهير الشعب دور توفيق طوبي المركزي والحاسم في رأب الصدع واعادة الوحدة لمنظمة التحرير الفلسطينية في اواسط الثمانينيات.

 

توفيق طوبي كان ابرز الشخصيات التي اعتبرت الموقف الاممي والطبقي جوهر نضالها ومعنى حياتها فناضل من اجل التعايش السلمي والمتكافىء بين الشعبين المبني على الحقوق القومية والمدنية وصان الوحدة الاممية في الحزب والجبهة برمش العين.
كانت هذه مواقف توفيق طوبي ورفاقه حين كانوا صوتا صارخا في البرية والان يدرك الشعبان ان هذا الموقف الذي اهمله البناءون هو رأس الزاوية.

 

الجبهة باقية على عهد قائدها المؤسس توفيق طوبي ومعها كل الشرفاء الوطنيين والديمقراطيين من الشعبين.

 

ابدا على طريق توفيق طوبي،
الطريق الاممي والوطني الشجاع والمسؤول

السبت 12/3/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع