باقون على عهد توفيق طوبي


الاتحاد


فقدنا أمس رجلاً من أغلى الرجال، وأشجع الرجال، وأخلص الرجال، في تاريخ شعبنا العربي الفلسطيني، وتاريخ جماهيرنا الباقية في وطنها، وتاريخ الحركة الشيوعية في البلاد والعالم.. فقدنا مناضلاً شيوعيًا فلسطينيًا عنيدًا، قاد هذا الجزء من هذا الشعب في مواجهة أخطر المؤامرات وفي أحلك الظروف وأقساها، وأوصله إلى برّ البقاء والتشبث بوطنه الذي لا وطن له سواه؛ فقدنا القائد العريق توفيق طوبي، أمين عام الحزب الشيوعي الأسبق وأحد رموزه التاريخية العصية على الموت، والمحرّر المسؤول لصحيفتنا "الاتحاد" حتى يومه الأخير.
سجّل توفيق طوبي ورفاقه مآثر كفاحية خالدة، كشف وقاوم المؤامرة الكبرى لثالوث للاستعمار والصهيونية والرجعية العربية الدنس على الشعب الفلسطيني وعلى حقه في تقرير مصيره، خاض معركة البقاء المقدّسة عام 1948 وما بعده، فضح مجزرة كفر قاسم الرهيبة عام 1956، واجه الحكم العسكري بصلابة وحكمة وشجاعة، وعبر بهذه الجماهير من ديجور النكبة إلى الفجر الكفاحي الجديد الذي انبلج في مثل هذا الشهر من العام المفصليّ، في يوم الأرض الخالد عام 1976.
لم يكن أبو الياس مناضلاً وطنيًا صادقًا وحسب، بل كان شيوعيًا صميميًا لا غبار على أمميته ومبدئيته. واجه ورفيق دربه ماير فلنر المنحرفين عام 1965 وحافظوا على هوية الحزب الفكرية وعلى نهجه الثوري المعادي للصهيونية وعلى منهجه الماركسي اللينيني وتركيبته الأممية. وظل منارة ثورية لا تنطفئ حتى في زمن الانهيارات المؤلمة.
خسارتنا كبيرة وفادحة، ولكن عزاءنا الأساسي في ما حققه طوبي ومجايلوه من إنجازات تاريخية عملاقة، في مقدّمتها بقاء جماهيرنا في وطنها وتحويلها من بقايا شعب مهزوم إلى أقلية قومية مكافحة. عزاؤنا في هذا الإرث الكفاحي الذي نتعهد اليوم، ودائمًا وأبدًا، بصونه كبؤبؤ العين.
نم قرير العين يا أبا الياس.. فمن يخلف حزبًا كهذا، وجبهةً كهذه، ورصيدًا نضاليًا طويلا وعريضًا وناصعًا كهذا، سيبقى حيًا في ذاكرة ووجدان رفاقه وجماهيره وشعبه وكل التواقين إلى الحرية والسلام والاشتراكية.

* * *

 

نعي رفيق قائد

بحزن عميق واجلال أكبر
ينعى عاملات وعاملو صحيفة "الاتحاد"
القائد الكبير، المحرر المسؤول لصحيفتنا:

الرفيق توفيق طوبي

وأبدًا على عهد، فكر، مبادئ، ودرب الراحل الكبير

اسرة "الاتحاد"

الأحد 13/3/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع