فياض والديمقراطية يعزون بالراحل الكبير



سلام فياض يعزي بوفاة القائد الكبير توفيق طوبي

الأعزاء عائلة القائد الفقيد توفيق طوبي
الأخ المناضل محمد بركة
رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

 

يودّع الشعب الفلسطيني القائد الوطني الكبير توفيق طوبي، الذي وافته المنية، يوم أمسالاول، بعد حياة حافلة في الدفاع عن حقوق شعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها حقّه في الحياة والحرية والعدالة والكرامة الإنسانيّة، حيث تُلقي جماهير الناصرة والجليل والمثلث والنقب ظهر اليوم (امس)، نظرة الوداع الأخيرة على الجثمان الطاهر لأبرز رموز الكفاح والصمود الوطنيين.
لقد قضى المناضل والزعيم الوطني توفيق طوبي حياته دفاعًا عن الحقوق الوطنيّة لشعبنا الفلسطيني، وانخرط مبكرًا في الكفاح الوطني للتحرّر من الاستعمار، وقاد مع رفاقه نضال الجماهير العربيّة في معركة الدفاع عن حقّها في البقاء على أرض وطنها، والتصدّي لسياسة الاقتلاع التي تعرّضت لها بعد النكبة، وكان له دور بارز في قيادة الجماهير العربيّة، في هبّة يوم الأرض الخالد، والذي بات يمثّل يومًا وطنيًا لشعبنا، ونقطة تحوّل في مسيرة صموده ليس فقط في الجيل والمثلث والنقب، بل ولعموم شعبنا في نضاله المشروع لنيل حقه في تقرير المصير، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
في هذه المناسبة الحزينة أنعى إلى جماهير شعبنا الفلسطيني فقدان القائد الوطني والتقدّمي توفيق طوبي كأحد أبرز أعلامه وقادته الروّاد من أجل الحريّة والكرامة والعدل والسلام، وأنقل أحر التعازي لكم ولجميع رفاقه في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحزب الشيوعي، وإلى كل الجماهير العربية والقوى التقدّميّة في إسرائيل، والتي خاضت معه وما زالت تخوض معركة الصمود والبقاء والمساواة، كما يخوض شعبنا معركة البقاء وتقرير المصير والاستقلال الوطني.
نم قرير العين أبا الياس، فدروس النضال البطولي الذي خضته ستظلّ نبراسًا نسير عليه نحو الحرية والكرامة الإنسانيّة. كما ستظلّ ذكراك الطاهرة عطرة في قلوب وعقول شعبنا الفلسطيني.
سلام فيّاض
رئيس الوزراء الفلسطيني

 

الجبهة الديمقراطية لتحريرفلسطين تعزي برحيل القائد توفيق طوبي

الرفيق المناضل محمد بركة
الرفيق المناضل محمد نفاع
الرفاق المناضلون -  الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
الرفاق المناضلون  – الحزب الشيوعي الاسرائيلي


تلقت اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وأمينها العام نايف حواتمه خبر رحيل القائد والمناضل الوطني والأممي الكبير توفيق طوبي – أبو إلياس – بحزن كبير وألم عظيم ، لما للفقيد الراحل من مكانة رفيعة في صفوف قيادة وكوادر وقواعد وجماهير الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بوجه خاص وفي صفوف جماهير شعبه الفلسطيني في فلسطين وجميع بلدان اللجوء ومناطق الشتات الفلسطيني بشكل عام .
برحيل هذا القائد الوطني والأممي الكبير خسرنا وخسر الشعب الفلسطيني والإنسانية التقدمية علَما بارزا من أعلام النضال من أجل التحرر الوطني ومن أجل التقدم والإشتراكية والعدالة الإجتماعية ومن أجل السلام القائم على الحق والعدل والمساواة ، فقد كان الراحل الكبير الصوت المعبر عن كل هذا في سنوات حياته ومراحل نضاله  الطويل ، حيث ترك بصمات واضحة على مسيرة كفاح شعب يناضل من أجل حقوقه الوطنية في وجه حركة صهيونية بنت دولة على الكراهية والتعصب والعنصرية والمجازر والسياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية المعادية للسلام .
في هذه اللحظات المليئة بالحزن على رحيل القائد الكبير أبو الياس  ، نستعيد سيرة كفاحه ، الذي   تواصل على امتداد تاريخ النضال الوطني الفلسطيني ، ونبعث لكم بأحر التعازي ونقف الى جانبكم ، ونشد على أياديكم ونبارك لكم ولأسرة الفقيد أبو إلياس عطاءه  المجيد في خدمة شعبه العظيم ، وليكن اسمه علما مباركا في سماء حيفا وفي سماء فلسطين .

اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
الأمين العام - نايف حواتمه

الأثنين 14/3/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع