وفد كبير من بلد الشهداء- كفر قاسم- يقدم واجب العزاء برحيل توفيق طوبي



* البلدية قررت اطلاق اسم توفيق طوبي على احد شوارع كفرقاسم ووضع يافطة تحمل اسم توفيق طوبي بين اضرحة شهداء المجزرة

كفرقاسم – لمراسلنا - قام وفد كبير من اهالي كفرقاسم برئاسة المحامي نادر صرصور رئيس البلدية ، واعضاء اللجنة الشعبية لاحياء ذكرى شهداء مجزرة كفرقاسم وبيت المسنين وممثلين عن مجلس طلاب المدرسة الثانوية برئاسة الطالب امير رابي وممثلين عن الفعاليات السياسية والاجتماعية ، بزيارة الى مدينة حيفا لتقديم واجب العزاء برحيل المناضل والشخصية الوطنية الكبيرة توفيق طوبي.
وكان في استقبال الوفد القسماوي الكبير اهل الفقيد ونجله برفسور الياس طوبي وعصام مخول عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي والمناضلين زاهي كركبي وبنيامين غونين.
وباسم الوفد تحدث المحامي نادر صوصور رئيس البلدية والذي أكد اعتزاز كفرقاسم بعلاقتها الوثيقة مع توفيق طوبي والتي تعمدت بالدم والنضال والكفاح.
واضاف صرصور ان كفر قاسم لم تات لتعزي فقط وانما لتعطي المحبة والتقدير لهذا الانسان الكبير الذي تعلمنا الكثير منه.
واعلن صرصور ان بلدية كفرقاسم قررت اطلاق اسم توفيق طوبي على احد شوارع المدينة، ووضع يافطة تحمل اسم توفيق طوبي بين اضرحة شهداء المجزرة ليكون بينهم شهيدا في مماته كما كان من اجلهم في حياته.
واضاف ان كفرقاسم سوف تحتضن احياء الذكرى الـ-40 لرحيله في كفرقاسم والمنطقة.
ثم تحدث الطالب امير رابي رئيس مجلس الطلاب البلدي كلمة مؤثرة أكد فيها ان الاجيال االشابة القادمة سوف تتذكر توفيق طوبي بكل الخير والتقدير.
واضاف رابي : اننا كاحفاد الشهداء لن ننسى مواقفك النبيلة والشجاعه يوم اخترقت الطوق الامني لتقف مع اليتامى والثكالي وتواسي الجرحى وتفضح هول الجريمة التي ارتكبها جنود حرس الحدود بحق اهلنا
ثم تحدث الرفيق  عادل عامر، عضو المكتب السياسي للحزب وسكرتير منطقة المثلث، فقال ان توفيق طوبي كان  احد الذين صنعوا روايتنا التاريخية في هذا الوطن بعد الانقطاع القسري عن شعبنا وكان احد الرموز الاساسية في بلورة ذاكراتنا الجماعية كاقلية قومية في وطنها واحد الاعمدة الاساسية في بلورة هويتنا السياسية المبنية على الكفاح والصمود والتحدي وعلى تبني الوجه التقدمي الحضاري والانساني لهذه الهوية.
وقدم عامر  سوية مع الاخوة الحاج احمد عفيف والحاج ابوفطين ورئيس البلدية، المحامي نادر صرصور، ورئيس مجلس الطلاب وثيقة طوبي مؤطرة الى نجل الفقيد ورفاق دربه زاهي كركبي وبنيامين غونين.
ثم تحدث المناضل زاهي كركبي حيث أكد على العلاقة الوثيقة بين توفيق طوبي وكفرقاسم واصراره الدائم على ارسال رسالته السنوية الى اهالي كفرقاسم في ذكرى احياء شهدائهم.
ثم تحدث المناضل بنيامين غونين الذي اكد على مكانة توفيق طوبي في صمود الجماهير العربية في وطنها متذكرا دخوله وزميله في النضال ماير فلنر الى كفرقاسم لفضح المجزرة وبشاعتها.
وفي كلمته التمهيدية لهذه الزيارة قال الرفيق عصام مخول، الذي كان في استقبال الوفد ، ان وفودا كثيرة وعزيزة امت بيت العزاء لتقديم واجب العزاء برحيل المناضل توفيق طوبي ، الا ان هذا الوفد الكبير هو من اعز الوفود على قلب توفيق طوبي. وانه لا يمكن ان يذكر اسم توفيق طوبي بدون ان تذكر كفر قاسم والعكس صحيح ايضا.
واضاف مخول : ان هذا الوفد بما يشمله وبحجمه هو دليل قاطع على ان معركة البقاء والتطور في وطن الاباء والاجداد قد انتصرت.

الأثنين 21/3/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع