رفلين: توفيق طوبي ترك بصماته على العمل البرلماني رغم الخلافات السياسي



القدس – من مراسلنا البرلماني - ألقى رئيس الكنيست رؤوفين رفلين، مساء أمس الثلاثاء، أمام الهيئة العامة للكنيست، كلمة تأبينية للقائد وعضو الكنيست الراحل توفيق طوبي، السكرتير العام الأسبق للحزب الشيوعي، وأحد القادة التاريخيين لجماهير شعبنا في البلاد.
وقال رفلين في كلمته، "في الأيام الأخيرة رحل عنا، طيب الذكر، عضو الكنيست العريق توفيق طوبي عن عمر ناهز 88 عاما، وقليلون هم أعضاء الكنيست الذين شغلوا عضوية الكنيست لأكثر من أربعين عاما (اثنين فقط- المحرر)، وقد شغل النائب السابق طوبي هذا المنصب منذ الكنيست الأولى في العام 1949، وحتى الكنيست الثانية عشر التي قرر الاستقالة في منتصفها في العام 1990".
وتابع رفلين قائلا، "لقد شغل طوبي منصبه ضمن كتلة الحزب الشيوعي ومن ثم كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وقد تولى مناصب مسؤولة رفيعة في حزبه وحركته، وقد وضع ختمه على البرلمان الإسرائيلي، وهو من واضعي أسس أفضل الحوارات والنقاشات الشعبية والبرلمانية، التي تبلورت هنا في الكنيست على مدى السنوات".
وقال رفلين، "لقد كان طوبي عضوا في حركة، كانت طيلة الوقت في مواجهة مع الكثير من الحركات في الكنيست وخارجها، ولهذا السبب بالذات، فإن حقيقة أن طوبي أصر على الحاجة لاحترام "أصول اللعبة البرلمانية"، حقيقة تستحق الاحترام والتقدير".
وأضاف رفلين قائلا، "إن الولاية البرلمانية من قبل حزب أقلية ليست مهمة سهلة، وبالتأكيد لا تؤمّن الشهرة، ولكن هذا تحول لدى طوبي إلى تحدي أكثر، ومواقفه كانت تحديا لزملائه وخصومه على مر السنين، فقد كان برلمانيا يحظى بالتقدير والاحترام، وشخصية تفرض احترامها، ومن هنا نرسل بتعازينا إلى عائلته ومعارفه وأعزائه".
هذا ووقف أعضاء الكنيست في نهاية الكلمة دقيقة صمت وحداد.

الأربعاء 23/3/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع