توفيق طوبي.. لا للتجنيد الاجباري


جهاد سعد


الخدمة العسكرية الاجبارية المفروضة على ابناء الطائفة الدرزية اشغلت رفيقنا طيب الذكر توفيق طوبي كما اشغلته باقي القضايا التي يعاني منها شعبنا العربي في البلاد، وبرحيله سأتناول هذه القضية كابن لهذا الشعب كما هو مطلوب من كل واحد فينا وليس فقط لاني ابن الطائفة العربية الدرزية!
هناك ضرورة لابراز الموقف المبدئي لرفيقنا كممثل للحزب الشيوعي الاسرائيلي في مكافحة الخدمة العسكرية الاجبارية ورفضها قولا وفعلا.
في العام 1956، عندما فرضت هذه الخدمة الاجبارية على الشبان، وقف النائب توفيق طوبي على منصة الكنيست معترضا قائلا: "انت تبغون من وراء فرض هذه الخدمة العسكرية الاجبارية فصل الطائفة الدرزية عن شعبها العربي بحجة توجه البعض من ابنائها لطلب ذلك.
لو كان قصدكم ونيتكم مساواة المواطنين العرب الدروز بالحقوق الكاملة ودمجهم بحق وحقيقة في الدولة من جراء قيامهم بالواجبات حيث ادعاؤكم تفضلوا جندوا كل المواطنين العرب. لكن سياستكم واضحة كالشمس "سياسة فرّق تسد" وسياسة محاولة ابعاد الطائفة الدرزية عن شعبها وافتراسها بدفع ضريبة الدم اضافة لهضم حقوقها، ومصادرة اراضيها لذلك نحن ضد تجنيد ابنائها اجباريا للخدمة العسكرية.
قد تكون هذه الجمل غير مطابقة لمحضر جلسة الكنيست ولكن هذا هو مضمونها الواقعي والمبدئي.
هذه هي الحقيقة المرتبطة بالكفاح اليومي والمبدئي،وبدعم من الحزب الشيوعي الاسرائيلي وقيادته تأسست لجنة المبادرة الدرزية عام 1972 التي قادت المعركة واصبحت باهدافها ونضالاتها حتى اليوم جزءا هاما من نضالات شعبنا القومية واليومية. ضد الهوية الدرزية المزيفة وتعليم ما يسمى "بالتراث الدرزي"، الذي هو تراث عربي فلسطيني، وضد مصادرة الاراضي والتمييز في شتى المجالات في ميزانيات المجالس، والتصنيع والتعليم وغيرها، وبالاساس مكافحة التجنيد الاجباري، وقد نجحت اللجنة في رفع المستوى الكفاحي لجماهيرنا العربية الدرزية.
ويا جبل ما يهزك ريح واستمر ابن هذا الوطن في دعم المسيرة مسيرة اللجنة ومتابعة قضية التجنيد الاجباري مبدئيا وفي الكنيست، وفي عام 1982 بعد عشر سنوات من تأسيس لجنة المبادرة الدرزية وبحضور وفدا من اعضاء اللجنة جلسة الكنيست عندما سلمه الوفد عريضة موقعة من قبل عشرة آلاف مواطن/ة يطالبون بالغاء التجنيد الاجباري على ابناء الطائفة الدرزية وجعله اختياريا لمن يشاء، حينها وقف النائب توفيق طوبي في الكنيست مطالبا بالغاء هذه الخدمة المفروضة قسرا. فتصدى له الاعضاء العرب الدروز "بانه لا يمثل الطائفة الدرزية" فأجابهم بعنفوان الرجال الرجال، انا الذي امثلهم فهذه العريضة التي بين يدي اكبر برهان.. اما انتم فتمثلون السلطة واحزابكم الذين يميزون ضدكم..
للرفيق توفيق طوبي كانت صولات وجولات في مدننا وقرانا في عدة مناسبات كفاحية وزيارات للسجون العسكرية تضامنا مع المعتقلين رافضي الخدمة الاجبارية.
هذا الاهتمام بهذه القضية جعلنا في لجنة المبادرة الدرزية اكثر صلابة في الكفاح ضد التجنيد الاجباري.
وتقديرًا للموقف الفكري والمبدئي والعقائدي والاممي للرفيق توفيق طوبي زاره في بيته وفد عن لجنة المبادرة العربية الدرزية يوم 29-7-2007 وقدم له درعا صادقا وشاهدا على الموقف التاريخي الذي نسير عليه اليوم وغدا حتى نيل حقنا في الغاء الخدمة العسكرية الاجبارية وجعلها اختيارية.
ولا شك ان هذه الثروة ستبقى عامرة برجالها وفكرها وأمميتها وانسانيتها الاصيلة.

 


(شفاعمرو)

الأربعاء 13/4/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع