الشيوعي الذي لا يعرف اليأس


د. فياض الفياض


الاصدقاء الاعزاء : أقارب ورفاق درب الفقيد الكبير توفيق طوبي ، أعضاء لجنة التأبين الافاضل ، ايها الجمع الكريم .. عِموا بخير مساء وبعد ...!!
لا شك أنكم ستقولون الشيء الكثير عن مآثر الفقيد الكبير ونضالاته ودوره الطليعي ، ولكن الشيء الأكبر والقدر الأعظم هو ما لن تستطيعوا قوله. أنا أعتز بأنني قد تتلمذت على أيدي هؤلاء الجهابذة الأفذاذ والرواد الأوائل : توفيق طوبي ، أميل توما ، حنا نقارة ، اميل حبيبي ، فؤاد نصّار ، ماير فلنر، توفيق زياد ، فايق وراد.... وغيرهم كثيرون من أبناء هذا الشعب الولود العظيم....لتتراكم صفحات المجد التليد مشكّلة طودا شامخا لا يماثله مجد او شموخ.
سألته عندما التقيته في حفل تأبين الدكتور "اميل توما" في حيفا وربما في نفس المكان الذي تحيون به حفلكم هذا، سألته قائلا: يا رفيق نحن لا نلتقي إلا في حفلات تأبين رموز نضالنا وقادتنا العظام ، أما آن لنا ان نلتقي لنحتفل باستقلال شعبنا وتحريره واقامة دولته المستقلة ؟؟ عندئذ أخرج توفيق طوبي زفرة حرّى من أعماق رئتيه قائلا : الشيوعي يا رفيق لا يعرف اليأس... سيأتي ذلك اليوم لا محالة. مضى على هذا القول عقود من الزمن وما زال شعبنا العربي الفلسطيني متشبثا بهدفه النبيل والكبير باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية بعد كنس الاحتلال عن أرضنا.
هذه هي المرة الثانية التي أحرم فيها من مشاركة رفاقي في اسرائيل باحتفال كهذا. لقد كانت المرة الاولى سنة 1980 يوم مُنعنا كأبناء طولكرم من المشاركة بحفل تأبين ابن بلدنا زيتونة فلسطين الشاعر الكبير "عبد الكريم الكرمي" .. ابي سلمى. وها نحن نحرم ثانية من المشاركة في دفن وتأبين رفيقنا الكبير توفيق طوبي. ثقوا بأن ليل الاحتلال هو في ربع الساعة الأخير.
عاش الشعب العربي الفلسطيني
عاشت ذكرى رفيقنا الكبير توفيق طوبي
المجد والخلود للشهداء الأبرار
وأبشروا بأن النصر قريب ... النصر قريب ... النصر قريب .

 

(دير الغصون- طولكرم- فلسطين)

الثلاثاء 7/6/2011


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع