الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - حيفا. aljabha.org@gmail.com - هاتف: 048536504 - فاكس: 048516483





 



 

العودة الى تجنيد الشباب العربي المسيحي في جيش الاحتلال:

خيِّطوا بغير هذه المسلة!





الياس أبو عقصة

الأربعاء 19/6/2013

من المظاهرة ضد مؤتمر التجنيد

 

 

*"صحتين" على من رفع نخب "جيش الدفاع الاسرائيلي" ويا عيب الشوم على هيك لقاء وهيك ملتقين وهيك خوارنة، وطز في هيك دعوات مشبوهة، وطز في هيك ديمقراطيات يعلمنا اياها الخوري نداف*

 


عقد يوم الجمعة الفائت 14-6-2013 اجتماع شبه سري في يافة الناصرة، لمجموعة من الاشخاص، وكانت الدعوة اليه بالعربية بما اسموهم "منتدى الطائفة المسيحية" اما الدعوة بالعبرية فهي من"منتدى تجنيد الطائفة المسيحية" وذلك لشرب كأس مع "الاب جبرائيل نداف، جنود ابناء الطائفة المسيحية، حركات اسرائيلية، والعديد من الاصدقاء والداعمين"-هذا ما جاء في "الدعوة الشخصية" التي نشرت في الصحف، وزينها الشعار المحتوي على نجمة داوود والصليب.
لم تنشر حتى الآن أسماء المشاركين، ولكن تسرب حضور كاهن آخر مع الخوري جبرائيل نداف كاهن رعية الروم الارثوذكس في يافة الناصرة، وعدد من اصحاب مناصب اجتماعية وتربوية وكشفية. والقصد الاساسي من اللقاء هو تجنيد الشباب العربي المسيحي في الجيش الاسرائيلي.
يقول المتحدث باسم المنتدى (حسب موقع "بكرا"  ) ان اللقاء سري "لان هناك العديد من التهديدات وصلت اليهم، وقد تقرر ان يتواجد العديد من عناصر الوحدات الخاصة والامن لحراسته".
"صحتين" على من رفع نخب "جيش الدفاع الاسرائيلي" ويا عيب الشوم على هيك لقاء وهيك ملتقين وهيك خوارنة وطز في هيك دعوات مشبوهة، وطز في هيك ديمقراطيات يعلمنا اياها الخوري نداف في مقابلته الاذاعية مع الاعلامية سوزان حجار في صوت اسرائيل باللغة العربية، في برنامج "لمن يجرؤ".
ليست هذه هي المرة الاولى التي تحاول السلطات فيها جرنا الى هذه المصيدة، فقد عارضناها بشدة وارتفعت اصوات شخصيات دينية مرموقة معارضة تجنيد الشباب المسيحي، مثل المطران الياس شقور والمطران بطرس المعلم والاب ابراهيم داوود و فوزي خوري والقائمة طويلة.
نحن العربَ المسيحيين في وطننا والذي ليس لنا وطن سواه، جزء من الشعب العربي الفلسطيني، الباقي في وطنه، نعتز بعروبتنا وفلسطينيتنا كما في مسيحيتنا، ولا نقبل الاضطهاد والظلم والعنصرية، ونرفض التعامل معنا كطائفة وليس كجزء من شعب، نحن جزء حي وناشط وفعال بين ابناء جماهيرنا العربية في البلاد.نلتزم بقرارات مؤسساتنا العربية القطرية ونرفض كل اشكال الخدمة العسكرية والمدنية ونرى فيها كمن يطعن نفسه بيده.
إني على ثقة بان الدعوة والداعين مشبوهون رقم واحد وقد يكون بعض الحضور قد غرر بهم، وتجميلها بكهنة لا يزيدها شرفا، وابناء الطائفة في يافة الناصرة لن يقبلوا بمثل هذه المسرحية باسمهم، وكان رد المجلس المحلي وابناء الطائفة الرافض في محله، ولن نقبل بتفريقنا عنصريا او طائفيا او مذهبيا.كلمة الفصل تقال عاليا مجلجلة ان: خيطوا بغيرهذه المسلة.
نحن العرب المسيحيين في وطننا، ذقنا الامرّين من تشريد وطرد وتمييز عنصري وسلب الارض وهل ينسى اهل معليا مصادرة اراضيهم من البحر حتى جليل ومرج بتريا والوادي والدرابصة واقامة المستوطنات عليها، وهل ننسى العدوان سنة 1979 لمصادرة برطوط، ألم يحن الوقت لارجاع اهالي اقرث وبرعم الى قراهم حسب قرارات محكمة العدل العليا الاسرائيلية.
ألم نر ونسمع يوميا عن الاعتداءات على الاماكن المقدسة مسيحية او اسلامية، نذكر المجتمعين في يافا وغيرها في مثل هذه الاجتماعات المرفوضة والمنبوذة، ان المسيحيين العرب هم صلب وجوهر الشعب الفلسطيني في هذه البلاد، موجودون هنا مع السيد المسيح (اقرأوا اعمال الرسل الاصحاح الثاني)، ولسنا قادمين جددًا ولا من بقايا الصليبيين ومسيحنا فلسطيني بامتياز، ومطالبنا شرعية ومحقة وان كنا على خلاف مع السلطة لانها تتعامل معنا كأعداء وليس كمواطنين، ومعادلة: اعط الواجب وخذ حقك مردودة على السلطة.
نحن نعرف انه يوجد بعض الشباب المغرر بهم والاغراءات كثيرة، قطعة ارض للبناء ولو على حساب غيرك ومرات من اهل بلدك، او تسهيل في عمل هنا او هناك، الامر الذي لا يغير بشيئًا من الواقع كونك عربيا والتعامل معك مثل غيرك من العرب (هل اوضاع الدروز المجندين قسرا بالجيش افضل من غيرهم..)، يعني من ذيلو اعملو شباق، ونعرف عن بعض المسؤولين الذين يختبئون وراء قرارات الهيئات القطرية، ترفض الخدمة المدنية ولكنها تتصل تلفونيا مع بعض الشباب لحثهم على قبول الخدمة المدنية، ولهؤلاء نقول عيب عليكو!
 واخيرًا ندائي الى رجال الدين المسيحيين ورؤساء المجالس في معليا وفسوطة والجش وكفر ياسيف وعيلبون وباقي الرؤساء المسيحيين، ادعوهم الى اصدار بيانات تعارض هذه الدعوات المشبوهة وترفضها، وان تقول كلمتها علنا لجمهورها وليس فقط القول "نلتزم بالقرارات القطرية".
ندائي الى كل الشباب، ارفضوا هذا المخطط، لا تقبلوا الفتات، لا تكونوا حجر زهر بايدي من يلعب بكم كما يشاء، ارفضوا التجنيد وكل انواع الخدمة المدنية والعسكرية، اننا على استعداد لخدمة مجتمعنا وقرانا، فهل هذا مقبول على السلطة؟
نرددها بصوت عال: لا والف لا لتجنيد المسيحيين العرب، ولا تنازل عن هذا الموقف والشعار.

 

(معليا)



الزوار الكرام
تنشر التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط


-






© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع