الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - حيفا. aljabha.org@gmail.com - هاتف: 048536504 - فاكس: 048516483





 



 

طالب الحكومة باعتبارها اعتداءات إرهابية:

سويد يزور ابو غوش متضامنًا مع اهلها ضد اعتداءات "تدفيع الثمن" العنصرية





الخميس 20/6/2013

حيفا – مكاتب "الاتحاد" - طالب النائب حنا سويد رئيس كتلة الجبهة في خطابه الافتتاحي لجلسة الهيئة العامة للكنيست الحكومة بالاعلان عن اعتداءات ما يسمى "تدفيع الثمن" أنها اعتداءات ارهابية، واعتبار المجموعة التي تنفذها بأنها مجموعة ارهابية.
وقال سويد ان الشعارات التي كتبت في ابو غوش ، أمس الأول الثلاثاء، تدل على ان من يقوم بهذه الأعمال يدرك انها اعمال عنصرية، ويعي تمامًا ما يقوم به، لذلك يجب على الحكومة اعتبارهم ارهابيين وعدم التعامل مع هذه الظاهرة بأنها أمر عابر، لأنها أصبحت نهجًا وتكرارها بهذا الكم وبهذا الشكل يتيح الفرصة للتمادي في هذه الأعمال، في ظل عدم وجود رادع.
وقال سويد ان هذه الأعمال الارهابية تنفذ باسم الديانة اليهودية، وعدم وجود رادع وسلطة قانونية تلجم هذه الأعمال، يشكل مظلة لمن يقومون بها، ويتيح لهذه الأعمال بالاستمرار والتمادي. وقال سويد آن الأوان لتعريف الأمور بمسمياتها الحقيقية، وتعريف هذه الأعمال بأنها أعمال ارهابية، فكيف يعقل بعد هذه السلسلة الطويلة من الاعتداءات لم تجد الشرطة وقوات الأمن أي وسيلة للجم هذه الظاهرة! بينما يتم اغتيال وتفجير أهداف دقيقة جدًا وأشخاص في غزة لمجرد اعتبارهم ينوون التخطيط لأعمال عسكرية.
وقال سويد في نهاية خطابه انه يجب ان يدرك من يقوم بهذه الأعمال بأنهم سيتعرضون لأقصى العقوبات، وبأن هذه الأعمال هي أعمال ارهابية بشعة، يجب ان تعتبرها الحكومة اعمال ارهابية، وليس فقط اعتبار هذه المجموعة خارجة عن القانون فقط.
ورد وزير الأمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش، بان الشرطة اعتقلت بعض الاشخاص المشتبه بهم بالضلوع في جرائم ما يسمى "تدفيع الثمن"، وأن هذه الظاهرة باتت أمرًا خطيرًا جدًا، وقد خصصت الشرطة وحدة خاصة للتحقيق في هذه الجرائم قوامها 80 شرطيًا ومخبرًا. وأضاف الوزير أن من يقوم بهذه الأعمال هم ارهابيون بلا شك، وأن القرار، في الحكومة الأمنية المصغرة، باعتبار هذه المجموعة "تنظيم غير قانوني" هو خطوة جيدة، لكن من المؤكد أنه يجب الاستمرار بمعالجة ومتابعة هذه الأعمال للجمها ووقفها ومعاقبة كل من يقف ورائها، لأن استمرارها ينذر بأحداث عنيفة وجرحى، وحرب دينية نحن بالغنى عنها، لذلك سنستمر بالتحقيق من أجل الوصول للجناة ومعاقبتهم.
وزار النائب سويد ظهر أمس قرية أبو غوش، حيث اجتمع برئيس المجلس المحلي سليم جبر، للتعبير عن استنكار كتلة الجبهة البرلمانية لهذه الاعتداءات التي تهدف الى بث الأجواء العنصرية، وتأجيج التطرف العنصري ضد المواطنين العرب في جميع انحاء البلاد. وقال سويد ان تصرف أهالي ابو غوش وعدم انجرارهم وراء هذه الأعمال ضيع الفرصة على هؤلاء المجرمين، بتعكير الأجواء بين أهالي ابو غوش وأهالي المنطقة في البلدات اليهودية المجاورة.
وقال رئيس المجلس سليم جبر أن أهالي ابو غوش يشكرون النائب سويد على وقفته الى جانبهم في هذه المحنة، ويؤكدون أنهم يدركون جيدًا أن من يقف وراء هذه الأعمال يستهدف كل المواطنين العرب في البلاد، وليس فقط اهالي ابو غوش. وشكر رئيس المجلس المحلي النائب سويد على اثارة القضية في الكنيست، وحث وزير الامن الداخلي على تكثيف التحقيق في القضية للكشف عن الجناة ومن يقف ورائهم.



الزوار الكرام
تنشر التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط


-






© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع