الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - حيفا. aljabha.org@gmail.com - هاتف: 048536504 - فاكس: 048516483





 



 

الى روح الرفيق والمعلم غازي شبيطة

زياد موسى

الخميس 20/6/2013

 

إلى روح الأخ والأب والصديق والرفيق، إلى روحك يا رفيقي ومعلمي الذي رحلت عنا مبكرًا، إليك يا أيها الإنسان غازي شبيطة – أبو وهيب.
لقد نزل عليَّ خبر وفاتك بما هو اكبر من الصاعقة، حيث لم استطع ان امنع نفسي عن البكاء.
لقد عرفت فيك غازي الإنسان المخلص المتواضع والمتحدي للمواقف الانتهازية. فمنذ ان التقينا لأول مرة في موسكو عاصمة أول دولة للعمال والفلاحين وسند الشعوب المقهورة، والتي كانت في قمة نضالها في تلك المرحلة، وكنا من الذين رأوا في الاتحاد السوفييتي سندًا لهم ولبلادهم التي كانت تناضل من اجل حريتها واستقلال ومستقبل هذه الشعوب المقهورة. لقد حملت يا رفيقي مشعل الدفاع عن الاتحاد السوفييتي بكل مبدئية وإخلاص عقيدة، كما كنت مثلنا الأعلى في نشر سياسة الاتحاد السوفييتي السلمية.
لقد التقينا أنت وشاعرنا الراحل محمود درويش لأول مرة في العام 1970 في موسكو من خلال بعثة حزبية كانت هي من أهم المراحل في حياتي، حيث عرفت فيك الشيوعي الإنسان المخلص حتى العظم والذي علمنا معنى الانضباط الحزبي والالتزام المبدئي.
لقد تعلمنا منك يا أبا وهيب العديد من الخصائص التي لا نجدها في كل إنسان.
لم نلتقِ بعد هذه الرحلة إلى الاتحاد السوفييتي لأسباب عدة يصعب ذكرها بهذه العجالة أو لربما كنا نلتقي في المناسبات الحزبية التي كانت تقام في البلاد.
لقد نزل عليَّ كالصاعقة خبر وفاتك هذا الذي اسمه الموت والذي لا نستطيع الاعتراض عليه، فالموت جميعنا نعرف انه نهاية كل شيء حي وتحوله إلى مادة أخرى، هذا ما  أقنعت به نفسي بعد ان أجهشت بالبكاء ولكنني لم استطع ان اقنع نفسي بأنك رحلت عنا ولم نعد نلتقي، وتنبهت سريعًا بان هذا المرض اللعين لم يتركني وسنلتقي عما قريب. لذلك اسمح لي، لن أقول لك وداعًا يا عزيزي بل إلى اللقاء.

 


(عكا)



الزوار الكرام
تنشر التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط


-






© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع