الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - حيفا. aljabha.org@gmail.com - هاتف: 048536504 - فاكس: 048516483





 



 

في اليوم العالمي للاجئين:

آشتون تطالب إسرائيل برفع الحصار عن غزة وفتح المعابر





الجمعة 21/6/2013

* نتنياهو: مستعدون للتفاوض مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة !!*

 

حيفا – مكاتب "الاتحاد" والوكالات - - طالبت مفوضة العلاقات الخارجية والسياسات الأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، اسرائيل برفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وفتح كافة المعابر الحدودية، وتحسين حياة المواطنين في القطاع.
وقالت آشتون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فليبو غراندي، في مدرسة غزة الجديدة للاجئين، غرب مدينة غزة، عقب جولة تفقدية أمس الخميس، في مخيمات الأونروا الترفيهية في مدينة غزة: "اليوم هو يوم اللاجئ العالمي وأنا سعيدة بوجودي هنا، أنا هنا لكي أشير إلى الأوضاع هنا في قطاع غزة، ولكي أقول إننا ندعم اللاجئين وندعم الأونروا وعملها هنا في القطاع".
وأضافت آشتون: "لقد كنت هنا عدة مرات، والأهم من زيارات المسؤولين هنا لغزة ماذا ينتج عن هذه الزيارات. أود أن أقول إن لدينا التزام أشارككم به بأننا نريد أن نرى المعابر مفتوحة والاقتصاد يتحسن، وهؤلاء الأطفال الذين يلعبون هنا في برامج ألعاب الصيف أن يكون لهم مستقبل أفضل أيضا.
وقال غراندي، "لقد تحدثت اليوم (أمس) مع آشتون عن الأوضاع القاسية التي يحياها قطاع غزة وفي الأوقات الماضية، وتحدثت لها عن استمرار الحصار وخيبة أمل وإحباط اللاجئين الفلسطينيين من استمرار هذا الحصار ومؤثراته على الاقتصاد وحياة الناس وحركتهم في قطاع غزة.
وشدد غراندي على أنه من المهم جدا الحديث أمام آشتون بمناسبة اليوم العالمي للاجئين أنه في عملية السلام وإعادة إحياء عملية السلام يجب ألا ينسى موضوع اللاجئين الفلسطينيين، لأنه الموضوع الأساسي في هذه القضية.

 

نتنياهو: مستعدون للتفاوض مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة
جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس استعداد اسرائيل لاستئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني دون أي شروط مسبقة، وذلك خلال لقائه المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون. وأعرب نتنياهو عن أمله في أن يبدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس من جهته الإستعداد لاستئناف المفاوضات. من جانبها، أكدت آشتون دعم الإتحاد الأوروبي لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

وفي ما يخص الملف النووي الايراني، قال نتنياهو خلال اللقاء إنه يجب الحكم على النظام الإيراني من خلال خطواته العملية وليس من خلال تصريحاته. وطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي طهران وقف جميع إجراءات تخصيب اليورانيوم، وإغلاق المنشأة النووية في قم. كما دعا نتنياهو الأوروبيين الى اظهار نفس الحزم الذي تبديه اسرائيل والولايات المتحدة حول البرنامج النووي الإيراني، مكررا مرة اخرى بأنه "من المهم أن تنضم اوروبا للولايات المتحدة واسرائيل والعناصر المسؤولة في المجتمع الدولي وتطالب بوقف البرنامج النووي الايراني".
وعبرنتنياهو عن سخطه بسبب عدم ادراج الاتحاد الاوروبي جماعة حزب الله اللبنانية كمنظمة ارهابية.
وقال نتنياهو لاشتون في بداية اجتماعهما بمكتبه "أجد من الصعب تفهم عدم استطاعتكم التوافق على (تصنيف) حزب الله كجماعة ارهابية. اذا لم يكن حزب الله منظمة ارهابية فلا اعرف ماذا تكون المنظمة الارهابية."
وقالت اشتون ردا على نتنياهو "استمع لما تقول .. خاصة بشأن مخاوفك مما يحدث تجاه حزب الله. وسنتحدث عن هذه الامور."
وقال دبلوماسيون إن اقتراحا بريطانيا بادراج حزب الله على قائمة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية قوبل بالاعتراض من بعض دول الاتحاد التي تخشى ان تزيد مثل هذه الخطوة الاضطرابات في الشرق الأوسط.
ووصلت اشتون أمس الاول الاربعاء الى المنطقة والتقت الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله  وزارت قطاع غزة الخميس.
وكانت اشتون التقت أمس الاول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وجرى خلال اللقاء، بحث آخر مستجدات العملية السلمية، والجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لإحيائها.
وأكد الرئيس، حرص الجانب الفلسطيني على إنجاح جهود كيري لإنقاذ عملية السلام، لاستئناف مفاوضات جادة تقود إلى إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وأشار عباس إلى أن وقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى، سيعملان على تهيئة الظروف المناسبة لإطلاق المفاوضات الجادة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.



الزوار الكرام
تنشر التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط


-






© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع