الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - حيفا. aljabha.org@gmail.com - هاتف: 048536504 - فاكس: 048516483





 



 

رغم تراجع السلطات عن رفع الاسعار

المحتجون في البرازيل مصرون على تنظيم "مليونية " في 80 مدينة

الجمعة 21/6/2013

برازيليا – الوكالات - بالرغم من تراجع سلطات أكبر بلديتين في البلاد ساو باولو وريو دي جانيرو وخفض أسعار وسائل النقل العام، أصر المحتجون البرازيليون على تنظيم "مليونية" أمس الخميس في ثمانين مدينة عبر مختلف أنحاء البلاد من
ورغم الانتصار اصر المحتجون على دعوتهم الى التظاهر عبر شبكات التواصل الاجتماعي راغبين في خروج مليون متظاهر الى الشوارع في ثمانين مدينة عبر مختلف انحاء البلاد.
ولا شيء يوحي بتراجع سريع لحركة الاحتجاج التي لم يتضح انتماؤها السياسي او النقابي والتي لم يبرز فيها قياديون.
وباتت الحركة تعبر عن احباط سكان البلاد البالغ عددهم 194 مليونا من الخدمات العمومية المتداعية مثل الصحة والتربية وفساد الطبقة السياسية والمبالغ الهائلة -11 مليار يورو- المستثمرة في تنظيم مونديال كرة القدم السنة المقبلة 2014.
وما زالت الدعوات الى التظاهر تبث على شبكات التواصل الاجتماعي بكثافة وكتب احد المدونين انه "تم الغاء الزيادة في سعر النقل لكن من الذي قال اننا سنتوقف؟"
وفي ريو دي جانيرو وحدها دعي مليون شخص عبر الفايسبوك الى التظاهر عصر أمس الخميس وأكد 250 الفا منهم مشاركتهم.
وتحت شعار "الامر يتعلق باكثر من عشرين سنتا" (الزيادة الملغاة في سعر النقل) ستتزامن التظاهرة مع المباراة التي ستجري بين اسبانيا وايطاليا في اطار كأس القارات الجارية حاليا في البرازيل.
وفي ساو باولو دعي مليونا شخص الى التظاهر الخميس عبر الفايسبوك وقال 300 الف شخص انهم سيحصرون.
وفي العاصمة برازيليا التي تصغر عشرة مرات مدينة ساو باولو الكبيرة وعد خمسون الف شخص بالتظاهر تحت شعار "يا برازيل اصحي!".
وقال مدون اخر "نريد مدارس بمستوى الاتحاد الدولي لكرة القدم".


وفي ريو دي جانيرو ينوي المحتجون تنظيم تظاهرة نحو ملعب ماراكانا، الميدان الرمزي لكرة القدم البرازيلية في الثلاثين من حزيران اي يوم نهائي كاس القارات في استعداد صغير للمونديال المقبل.
وشارك في اخر يوم احتجاج 250 الف برازيلي تظاهروا في كافة انحاء البلاد في تحرك غلب عليه الطابع السلمي.
لكن تظاهرة ريو دي جانيرو تحولت الى مواجهات بعد غروب الشمس ووقعت اعمال عنف ونهب ارتكبها مئات من المتطرفين.



الزوار الكرام
تنشر التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط


-






© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع